الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 09:59

أبو الغيط يطالب وزراء العدل العرب بآلية لتنفيذ اتفاقيات مكافحة الإرهاب

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن المنطقة العربية تمر بتغيرات لا تخفى على أحد وبعضها يشكل تحديات خطيرة لأمنها واستقرارها.

وأضاف أبو الغيط، خلال كلمته اليوم أمام مجلس وزراء العدل العرب في دورته الـ33 برئاسة دولة الإمارات، ألقاها نيابة عنه السفير فاضل جواد، الأمين العام المساعد لقطاع الشئون القانونية: “إنه رغم صعوبة التحديات إلا أننا نعقد الأمل على مجلس وزراء العدل العرب للقيام بدور قيادى في تعزيز التعاون بين الدول العربية في مجالات القانونية والقضائية حتى تتمكن من إعداد مؤسساتها وتشريعاتها لمواجهة متطلبات العدالة في هذا الظرف الخطير الذي تمر به أمتنا العربية”.

وتابع أبو الغيط قائلاً: “تأتي مكافحة الإرهاب على رأس التحديات والأخطار التي تواجه أمتنا العربية، ويساهم مجلس وزراء العدل وفقًاً للمهام الموكلة إليه بقدر كبير في هذا المجال من خلال سعيه لإيجاد آلية عربية لضمان تنفيذ الاتفاقيات العربية ذات الصلة بمكافحة الإرهاب والتحقق من مدى التزام الدول بتنفيذها”.

وأشار إلى أن جامعة الدول العربية تعمل على كافة المستويات لمكافحة ظاهرة الإرهاب ويعتبر مجلس وزراء العدل العرب الجهاز التشريعى والقضائى لمكافحة هذه الظاهرة، كما أن فريق الخبراء العرب المعني بمكافحة الإرهاب هو جهاز مساعد يتبع مجلس وزراء الخارجية العرب يعمل متابعة التحديات وإيجاد حلول لها بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *