السبت 23 يونيو 2018 - 16:34

أستراليا تعتذر للناجين من التحرش الجنسي بالأطفال

أعلن رئيس وزراء أستراليا، مالكوم تيرنبول اليوم الأربعاء أنه سوف يقدم اعتذاراً وطنياً للضحايا والناجين من التحرش الجنسي بالأطفال في 22 أكتوبر المقبل.

ويأتي الاعتذار في إطار رد رسمي للحكومة تجاه تحقيق اللجنة الملكية، المختصة بالنظر في الردود المؤسسية لوقائع التحرش الجنسي بالأطفال، الذي استمر 5 سنوات بشأن عشرات الآلاف من الأطفال الذين تعرضوا لتحرش جنسي في الفترة من عام 1960 حتى عام 2015 في المؤسسات الأسترالية.

وقال تيرنبول للصحفيين في كانبرا: “كشف (التحقيق) أنه منذ فترة طويلة جداً، قوبل الإبلاغ عن هذا التحرش بلامبالاة وإنكار من قبل المؤسسات، التي كان من المفترض أن تحميهم”، وأضاف “الآن بعد أن كشفنا عن الحقيقة المروعة، يجب علينا أن نقوم بكل ما بوسعنا، لتقدير شجاعة الآلاف الذين قاموا بالإبلاغ”.

وتابع أنه “سيتم تبني 104 من 122 من التوصيات، المتعلقة بالحكومة الاتحادية، بما في ذلك إنشاء مكتب وطني لسلامة الأطفال، ليقدم تقريراً إلى البرلمان، وتطوير استراتيجية موحدة لمنع التحرش الجنسي بالأطفال”.

وأشار تيرنبول إلى أنه لم يتم رفض أي من التوصيات وستدرس الحكومة الباقي أيضاً.

وتمثلت إحدى التوصيات الرئيسية للتقرير النهائي في ديسمبر العام الماضي في برنامج التعويض الوطني لضحايا التحرش الجنسي، وقالت ولاية أستراليا الغربية، وهي الولاية الوحيدة التي لم تشارك بعد في البرنامج، اليوم إنها ستوقع على دفع تعويضات للضحايا، مما يمهد الطريق لبدء الخطة في الأول من يوليو المقبل.

ويحق لنحو 60 ألف من الناجين من التحرش الجنسي الحصول على تعويضات، على الصعيد الوطني.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *