الأربعاء 25 أبريل 2018 - 19:37

اعتقالات على خلفية سرقة عملة ذهبية كبيرة من متحف ألماني

حملة مداهمات في برلين استهدفت في الأساس عائلة عربية ذات صلة بالجريمة المنظمة، شنتها السلطات الألمانية في إطار الكشف عن ملابسات واقعة فريدة من نوعها تم خلالها سرقة عملة ذهبية ضخمة، من متحف مقابل لمنزل ميركل.

وشنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات وألقت القبض على عدة أشخاص على خلفية سرقة عملة ذهبية عملاقة من متحف في برلين قبل عدة أشهر.

وذكرت تقارير إعلامية أن وحدات خاصة من الشرطة داهمت عدة منازل في حي نويكولن ببرلين صباح اليوم الأربعاء. وأكدت الشرطة المداهمات لكنها رفضت الإدلاء بالمزيد من التفاصيل. ووفقا لمعلومات صحيفة “فيلت” الألمانية، فإن المشتبه بهم هم أفراد من عائلة عربية- كردية مختلطة، لها صلة بكافة أشكال الجريمة المنظمة سواء تجارة المخدرات وتجارة السلاح والابتزاز.

وأضافت التقارير أن تحاليل الحمض النووي هي التي قادت الشرطة للمشتبه بهم. ولم تعثر الشرطة حتى الآن على العملة الذهبية الضخمة التي تزن نحو 100 كيلوغرام. ولم يستبعد أحد المحققين، إمكانية قيام اللصوص بإذابة القطعة الذهبية وقال في تصريحات صحفية: “يقوم مثل هؤلاء الجناة بإذابة الذهب وخلطه بمادة أخرى كالنحاس على سبيل المثال، لتغيير درجة نقائه وبالتالي صعوبة التعرف عليه”.

كانت القطعة الذهبية الضخمة التي تقدر قيمتها بنحو 7ر3 مليون يورو والمصنوعة من الذهب الخالص، قد سرقت من المتحف الموجود قبالة منزل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وتحمل العملة المسروقة اسم “بيغ مابل ليف” وتحمل صورة الملكة إليزابيث الثانية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *