الاثنين 23 أكتوبر 2017 - 18:24

“اكسبو 965” ينظم الأحد معرضا تراثيا ضمن احتفالية الكويت عاصمة للشباب العربي

ينظم فريق (اكسبو 965) للمعارض التراثية والحرفية الكويتي يوم الأحد المقبل معرضا خاصا بالتراث الكويتي والخليجي برعاية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بمناسبة احتفالية (الكويت عاصمة الشباب العربي 2017).

وقال المؤسس والمنسق العام للفريق محمد علي كمال لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس إن هذا المعرض التطوعي الذي يشارك فيه عدد من هواة جمع الأدوات القديمة والباحثين في التراث يقام للسنة الثانية على التوالي وسيتخلله (ملتقى التراث والحرف الخليجي الأول) في اليومه الأخير للمعرض الذي يستمر 5 أيام في قاعة أحمد العدواني بمنطقة ضاحية عبدالله السالم الصباح.

وأضاف كمال أن المعرض سيكون خلال فترتين صباحية ومسائية وستكون الصباحية لطلبة المدارس بجميع المراحل تتضمن ورش عمل وندوات عن الوحدة الوطنية وتاريخ الكويت وحكامها ودورات مجانية لذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الإعاقة والتوحد ودار الأيتام والمسنين.

وأوضح أن الفترة المسائية ستكون بمشاركة أعضاء فريق (اكسبو 965) من باحثين في التراث الكويتي وباحثين في اللهجة الكويتية وباحثين في أدوات صيد الطيور والألعاب الكويتية القديمة وأصحاب المتاحف الخاصة وهواة جمع المقتنيات القديمة.

ولفت إلى أن المعرض سيتضمن أيضا عرضا لمقتنيات ووثائق وتواقيع حكام الكويت والأسرة الحاكمة وشعارات الإمارة قبل الاستقلال والطوابع والعملات الورقية والمعدنية والأظرف البريدية و(البوست كارت) والكتب والمجلات القديمة والصحف المميزة.

وبين أنه سيتم كذلك عرض مقتنيات وشيكات ودفاتر توفير ومجلات ودعايات تخص جميع البنوك الكويتية القديمة ولوحات أرقام السيارات النادرة ومتعلقاتها ومقتنيات البيت الكويتي ومقتنيات التراث البحري والبادية وأدوات صيد الطير الحر والطراحة وهواة النياشين والأوسمة وتاريخ الطوابع الكويتية وغيرها.

وأشار إلى أنه سيتم تكريم نحو 250 شخصية خلال أيام المعرض من الشخصيات التي لها بصمات وعطاء سواء في التاريخ الكويتي والمجتمع من مؤلفين أو أصحاب متاحف خاصة وفنانين ومخرجين ومعدين ومصورين ومبدعين كويتيين.

ويعد فريق (اكسبو 965) للمعارض التراثية والحرفية والمبدعين التطوعي الأول من نوعه في الشرق الأوسط لناحية الفكرة والتنوع والموضوع ويضم أكثر من 130 عضوا مبدعا كل حسب تخصصه.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *