السبت 22 يوليو 2017 - 23:32

الأردن يعلن حالة الطوارىء بعد تسجيل حالتي وفاة بـ”انفلونزا الخنازير” و”كورونا”

أعلنت وزارة الصحة الاردنية حالة الطوارئ ورفعت مستوى الحذر من فيروسي كورونا وانفلونزا الخنازير اللذين تسبب كل منهما بوفاة شخص الاسبوع الماضي.

وبذلك سجلت اول حالة وفاة في الاردن بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية منذ ظهور المرض، بينما ادى الفيروس المسبب لانفلونزا الخنازير الى وفاة 29 شخصا في المملكة في السنوات الماضية.

ونقلت صحيفة “الرأي” اليومية الحكومية عن مدير عام دائرة الرعاية الصحية في الوزارة الطبيب بسام حجاوي ان “فيروسي الكورونا وانفلونزا الخنازير منتشرين بالبيئة الاردنية بعد حالتي الوفاة الاخيرة لشابين بالاربعين من العمر واحدة بالكورونا والثانية بانفلونزا الخنازير”.

واضاف: ان ذلك “جعل الوزارة ترفع من مستويي الحذر والرصد منهما في جميع مناطق المملكة”.

واوضح المصدر نفسه ان “الوزارة لم تستطع تحديد طريقة انتقال العدوى الى حالة الشخص المصاب بالكورونا وترجح انه اصيب بعدوى الفيروس عندما كان خارج البلاد قبل شهرين من ظهور الاعراض عليه”، موضحا انه “اصيب بأعراض مرضية في جهازه التنفسي واخذت تشتد”.

وتابع ان “المريض كان يعاني من مرض اللوكيميا (سرطان الدم) وادخل الى المستشفى وضعف جهاز المناعة لديه عجل في وفاته”.

واكد ان “فرق الوزارة قامت بفحص مئة شخص من الذين خالطهم او تعامل معهم المصاب خلال مرضه وغالبيتهم من الكوادر الصحية”، مشيرا الى ان “نتائج تحاليل جميع العينات للحالات التي تم فحصها جاءت سالبة وغير مصابة”.

واوضح حجاوي ان “مختبرات وزارة الصحة مؤهلة لاجراء الكشف عن فيروسي الكورونا وانفلونزا الخنازير وتتوفر لديها جميع الكواشف التي تحدد طبيعة الفيروس”.

وفيما يتعلق بانفلونزا الخنازير، قال حجاوي ان “عدد الذين اكتشف اصابتهم بفيروس انفلونزا الخنازير خلال الموسم الشتوي الجاري بلغ 25 اصابة تلقت العلاج وشفيت تماما، غير ان حالة المتوفى (46 عاما) اظهرت اصابته بجلطات قلبية سابقة الامر الذي ساعد في التعجيل بوفاته بعد ان تطور المرض لدية بشكل سريع”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *