السبت 18 نوفمبر 2017 - 00:12

الأمم المتحدة: أمام زعيمة ميانيمار “فرصة أخيرة” لإنهاء أزمة الروهينجا

شدد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس على أن أمام زعيمة ميانمار أون سان سو تشي “فرصة أخيرة” لإنهاء أزمة اللاجئين بغرب البلاد.

ووفقاً لبيانات الأمم المتحدة فإن أكثر من 400 ألف من مسلمي الروهينجا قد فروا من ولاية راخين بغرب البلاد إلى بنغلاديش منذ اندلاع موجة جديدة من أعمال العنف نهاية أغسطس الماضي.

وقال الأمين العام، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي):”أتوقع أن تكون زعيمة البلاد قادرة على احتواء الأزمة، وأن تكون قادرة على قلب الوضع”.

وأضاف “لديها فرصة، لديها فرصة أخيرة، في رأيي، للقيام بذلك”.

وأقر بأن للجيش البورمي، الذي لا يزال يتمتع بسلطة كبيرة في شؤون السياسة بميانمار بعد عقود من الحكم العسكري، أيضاً دوره الذي يتعين عليه القيام به، وقال إن “المأساة ستكون مروعة بكل تأكيد” إذا لم تتبدل الأوضاع.

ومن المقرر أن تكون أزمة الروهينجا من أبرز القضايا التي يتم التباحث بشأنها خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وتجدر الإشارة إلى أن سو تشي ألغت مشاركتها في الاجتماعات، وستدلي في المقابل بخطاب متلفز في ميانمار بعد غد الثلاثاء للحديث بشأن الأزمة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *