الأحد 22 أبريل 2018 - 19:07

“الأولى للوساطة”: تدفقات غزيرة للسيولة سجلتها بورصة الكويت الاسبوع الماضي

قالت شركة الأولى للوساطة المالية ان بورصة الكويت سجلت مكاسب إضافية بتعاملات الأسبوع الماضي نتيجة لتوالي اعلانات الشركات خصوصا البنوك عن أرباح الربع الثالث من 2016 وسط تدفق “غزير” للسيولة المتداولة.

وأضافت الشركة في تقريرها الصادر اليوم السبت ان النتائج والاخبار الإيجابية عن بعض الشركات أسهمت في تحفيز عمليات الشراء وارتفاع أحجام السيولة المتداولة الا أن القرار الشرائي استمر مدفوعا بالانتقائية وسط عمليات جني الأرباح.

وأوضحت أنه رغم هذه المكاسب الا ان البورصة لاتزال تبحث عن المحفزات الفنية لاستمرار زخم الشراء خصوصا بعد تراجع وهج الإعلانات الفصلية وانتهاء الحديث عن العرض الالزامي لبيع الشريحة الثانية من اسهم الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا).

وأشارت إلى انه رغم الأداء العام الإيجابي للبورصة خلال تعاملات الأسبوع الماضي إلا أن نشاطها القوي لم يشمل كل المستثمرين اذ لم يساهم بعضهم في الدخول بقوة على أوامر شراء جديدة.

وبينت أن غالبية المستثمرين الرئيسين اعتمدوا على سياسة انتقاء الأسهم وتوجيه غالبية أوامرهم نحو أسهم تشغيلية لاسيما التي يتردد بخصوصها أخبار إيجابية وهو ما ساهم بزيادة النشاط على بعض هذه الأسهم.

وذكرت (الاولى) أن جلسة الأربعاء الماضي شهدت توقفا لموجة الصعود التي استهلتها البورصة منذ بداية الاسبوع حيث أغلقت على انخفاض طفيف لمؤشراتها في حين وصلت مستويات السيولة المتداولة إلى معدلات مرتفعة قاربت حدود ال21 مليون دينار.

وأفادت بأن تعاملات هذه الجلسة انسجمت مع المزاج العام السلبي الذي قاد حركة الأسواق الخليجية والعالمية الى تعاملات متقلبة مال اغلبها إلى التراجع بعد استقبال نبأ فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة الامريكية.

وأضافت أن فوز ترامب لم يكن السبب الوحيد وراء تسجيل المؤشرات انخفاضات في هذه الجلسة موضحة أن اعتبارات فنية أسهمت ايضا في الضغط على المؤشرات في مقدمتها تأخر شريحة واسعة من الشركات عن إعلان بياناتها الفصلية.

ولفتت إلى أن مؤشرات البورصة الثلاثة عدلت من أدائها في الجلسة الختامية للاسبوع وأغلقت جميعها مرتفعة كما حافظت أحجام السيولة المرتفعة على قوتها بدعم من استيعاب الأسواق العالمية لفوز ترامب في انتخابات الرئاسة الامريكية.

وكانت بورصة الكويت أغلقت تداولات الخميس الماضي على ارتفاع مؤشراتها الرئيسية الثلاثة بواقع 8ر24 نقطة للسعري ليصل إلى مستوى 5480 نقطة و24ر3 للوزني و08ر10 نقطة ل(كويت 15).

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *