الأحد 27 مايو 2018 - 14:58

الأونروا تطلق حملة تبرعات “الكرامة لا تقدر بثمن” بعد تقليص الدعم الأمريكي

أطلقت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، اليوم الإثنين، حملة تبرعات عالمية لدعم موازنتها تحت عنوان “الكرامة لا تقدر بثمن”.

وقال مفوض أونروا بيير كرينبول ، خلال مؤتمر صحفي عقده في مدرسة تابعة للوكالة في مدينة غزة، إن إطلاق الحملة يأتي بسبب “التقليص الدراماتيكي” في الدعم الأمريكي المقدم للوكالة.

ووصف كرينبول قرار الإدارة الأمريكية بتقليص دعم أونروا بأنه “مفاجئ وضار”، مشيراً إلى أن الوكالة الدولية “تواجه أزمة غير مسبوقة”.

وحث على تقديم أكبر دعم عالمي لأونروا “لتجنب ما قد يسببه توقف أو تقليص خدماتها من توتر”، مؤكداً أن الوكالة على اتصال مع جميع المانحين والمؤسسات للانضمام إلى الوكالة والتبرع لها.

وذكر أنه بعد التقليص الأمريكي لدعم أونروا خاطبت الوكالة المانحين لتسريع تقديم مساعداتهم لمساعدتها مرحليا، وهي تعمل على توسيع دائرة الداعمين لها والبحث عن بدائل جديدة.

وأكد مفوض أونروا على وجوب استمرار خدماتها في مناطق عملياتها الخمسة (الضفة الغربية وقطاع غزة وسورية ولبنان والأردن) حتى يتم إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وتضمن المؤتمر مداخلة للطالب الفلسطيني كريم أبو كويك باسم 530 ألف طالب وطالبة في مدارس تديرها أونروا في مناطق عملياتها الخمسة.

ودعا أبو كويك إلى دعم عالمي لأونروا “لأن تعليمنا في خطر، ونحن طلاب طموحون، وأصحاب إرادة ونريد من العالم أن يساندنا أن نصبح مواطنين في العالم ونحقق طموحاتنا وآمالنا”.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً عن حجب مبلغ 65 مليون دولار أمريكي من إجمالي منحة بقيمة 125 مليون دولار كانت مقررة لأونروا، كما علقت واشنطن لاحقا مساعداتها الغذائية بقيمة 45 مليون دولار تعهدت الشهر الماضي بتقديمها لأونروا.

وجاء ذلك بعد أن هددت الإدارة الأمريكية بتقليص الدعم المالي المقدم للفلسطينيين حتى يوافقوا على العودة إلى طاولة مفاوضات السلام مع إسرائيل والمتوقفة منذ أربعة أعوام.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *