الثلاثاء 23 يناير 2018 - 09:20

الإرهاب ليس «داعش» فقط

حتى الآن لا يبدو منطقيا هذا الإصرار الإقليمي والدولي منه بالذات على محاولات اقتلاع الإرهاب من خلال استخدام القوة وحدها. ومن خلال التوجه فقط لتقطيع أوصاله وليس جذوره!

بل، لماذا الإصرار على شن الحرب على الدولة الإسلامية او «داعش» فقط؟ فهذا الإصرار يحصر الإرهاب في وسائل وأساليب «داعش» وحدها، بينما يمنح صكوك الغفران والقبول لبقية الأطراف والمؤسسات الإرهابية التي تستخدم وتنشر أنواع الإرهاب الأخرى، التي غضت النظر عنها دول التحالف العالمي الحالي لمحاربة الإرهاب.

ان الإرهاب.. هو الإرهاب. وهو وليد التطرف والغلو في استخدام الدين. والذين قطعوا رقاب الآخرين لا يقلون خطراً ولا ضرراً ممن قطعوا خطوط الانترنت. ان الأصل واحد، وهو مصادرة الحرية والحرص الواضح على توجيه وتحديد حياة وأسلوب الآخرين من قبل القلة المتطرفة.

نظرة أغلب خلفاء وزعامات الدولة الإسلامية للآخرين هي نظرة إخوانهم نفسها «في الدين» من بقية متطرفي المنطقة الذين يفتون ويمنعون، بقوة التأثير او بقوة القانون، الغير من ممارسة معتقداته او سلوكه الخاص. وهي نظرة ومعتقد…. لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر الموقع الرسمي أدناه

عبداللطيف الدعيج

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *