السبت 21 يناير 2017 - 11:26

البرلمان الليبي: محاولة الاستيلاء على منطقة الهلال النفطي لتمويل العمليات الارهابية

ذكر مجلس النواب الليبي أن مهاجمة منطقة الهلال النفطي بشرق البلاد جاءت للاستحواذ على الموارد التي تحتاجها “مليشيات (فجر ليبيا) لتمويل عملياتها الارهابية”.
وأضاف المجلس المنتخب في ال25 من يونيو الماضي في بيان الليلة الماضية إن “مليشيات (فجر ليبيا) الإرهابية تفعل كما فعلت نظيراتها في مناطق أخرى من العالم” مشيرا إلى تنظيم الدولة الإسلامية.
وذكر انه اصاب حينما صنف (انصار الشريعة) و(فجر ليبيا) اللذين شاركا جنبا الى جنب في الهجوم على الهلال النفطي بالمليشيات الارهابية تناغما مع قرارات المجتمع الدولي.
ونبه المجلس المجتمع الدولي إلى خطورة الاستهانة بعمليات الجماعات الارهابية داعيا الى تقديم الدعم اللازم للدولة الليبية في جهودها الرامية إلى بناء مؤسستها العسكرية لمواجهة الارهاب استجابة لبيانات وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن.
وأعرب البرلمان عن أسفه لمثل هذه التصرفات التي “تزيد المشهد الليبي تعقيدا ويزيد معها فقدان أرواح ابنائنا” داعيا الليبيين “العقلاء الى سحب ابنائهم الذين التحقوا بهذه المليشيات كي لا ينجروا وراء الإرهاب”.
ووضع مجلس الأمن الدولي جماعة انصار الشريعة في ليبيا على لائحته السوداء الخاصة بالجماعات الارهابية وقرر فرض عقوبات عليها وعلى اعضائها وانصارها.
وصدت القوات الليبية التابعة للحكومة الليبية برئاسة عبدالله الثني امس هجوما مباغتا من قبل مليشيات فجر ليبيا ودرع مدينة مصراتة الثالث في محاولة للاستيلاء على ما يعرف بمنطقة الهلال النفطي أغنى مناطق النفط بالبلاد.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *