الأحد 19 نوفمبر 2017 - 00:07

وسط موجة جني ارباح وتأسيس مستويات جديدة

البورصة تختتم تداولات الاسبوع في المنطقة الحمراء

وسط عمليات جني الارباح والتصحيح والمضاربات والتأسيس الى مستويات جديدة أنهى سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) جلسة ختام الاسبوع على انخفاضات في المؤشرات الرئيسية بسبب الضغوطات البيعية التي استهدفت الأسهم المضاربية.
وشهدت الجلسة بعض التحركات التي صبغت القطاعات المدرجة بحالة من التذبذب على بعض الاسهم القيادية وتحديدا المصرفية والخدماتية وغيرها من الاسهم دون ال100 فلس الا ان هناك بعض الاسهم كانت متماسكة وحافظت على مستوياتها السعرية.
وكان لافتا في مسار الجلسة الختامية تزايد عمليات التصريف التي قادتها بعض المحافظ المالية في ظل غياب المؤثرات الفنية الحقيقية والشائعات حول بيانات الشركات المدرجة والتي تأخر بعضها في الافصاح عن ادائها وانعكس ذلك بوضوح على انعدام دور اسهم الشركات القيادية التي قادت بعض مجريات الحركة وسط جفاف السيولة.
وشهدت اغلاقات المزاد قبل دقيقتين من الاغلاق الرسمي دخولا قويا على بعض الاسهم لا سيما اسهم الشركات غير الكويتية ما سمح لبعضها في تعديل وضعيتها الحمراء الى منطقة الاستقرار بسبب بلوغها مستويات مقبولة ولكنها لم ترق الى طموحات المستثمرين لا سيما الصغار منهم.
ومازالت البورصة تفتقد الى صناع سوق حقيقيين مثل المحفظة الوطنية وكبريات المجموعات الداعمة التي ترفع السيولة الى وضعها الطبيعي ولتعيد المؤشرات الى قفزاتها القياسية التي كانت تحقق في منتصف عام 2013. واغلق السوق منخفضا ليقبع في المنطقة الحمراء وليفقد المؤشر السعري 4ر18 نقطة ليصل الى مستوى 6ر7842 نقطة وذلك من خلال تداول 5ر243 مليون سهم تمت عبر تنفيذ 5728 صفقة بقيمة نقدية بلغت نحو 32 مليون دينار

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *