الأحد 23 يوليو 2017 - 05:40

التدخين السلبى من أخطر مسببات أمراض الأطفال

فى انتفاضة صحية جديدة أرسل مجموعة من خبراء أمراض الجهاز التنفسى خطابا إلى المجلة الطبية البريطانية بوجوب حظر التدخين فى السيارات التى تحمل الأطفال.

كما ذكرت التليجراف البريطانية، أن حوالى 700 من الأطباء والممرضين وخبراء الصحة أشاروا إلى أن التدخين فى حضور الأطفال هو سبب رئيسى لتدهور صحة الأطفال، حيث يدمر الرئتين ويسبب الوفاة المفاجئة لحديثى الولادة كما يتسبب فى دخول آلاف الحالات إلى المستشفيات سنويا.

وزعموا إلى أن التدخين فى السيارات التى تحمل الأطفال يعد قانونا إجباريا للطفل على تنفس التبغ، وهذا منعا لحقه فى تنفس الهواء النقى، ويعد هذا تدخينا سلبيا للأطفال.

تأتى هذه الرسالة كنوع من الضغط على الحكومة، حيث أعلنت أن هناك تصويت مجلس عموم لحسم هذه القضية.

أما لوبى الجماعات المؤيدة للتدخين فزعم أن التدخين فى حضور الأطفال أمر مريع، لكن هناك خطا أحمر لا يجب على الحكومات أن تتعداه حين يتعلق الأمر بتصرف الناس فى أماكنهم الخاصة.

وأنا أرد عليه أنه طالما كان الأمر انتهاكا لحقوق إنسان آخر فليس لك الحق فى التصرف على هواك.

 

كما دعى اللوبى أيضا أنه يجب على الدولة التركيز على التعليم وليس التحريم، وأنه لا داعى لتدخلاتها الخرقاء فى شئون الناس الخاصة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *