الأحد 22 أكتوبر 2017 - 04:06

التذبذب والضغوطات البيعية والمضاربات تهوى بمؤشر “البورصة”

سيطرت حالات التذبذب في كل القطاعات المدرجة والضغوطات البيعية التي طالت اسهم التوزيعات والمضاربات القوية على اسهم متدنية القيمة في مجريات مسار جلسة سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) لتهوي بمؤشرها السعري في المنطقة الحمراء ويفقد المؤشر 3ر23 نقطة.

وبدا لافتا في مجريات اداء السوق اليوم استمرار انخفاض مستويات السيولة التي تشهد تراجعا تدريجيا منذ الاسبوع الماضي بسبب غياب الدعم الحقيقي من المحفظة الوطنية علاوة على المحفزات الفنية المتعلقة بزيادة وتيرة التصحيح وتبادل المراكز في اسهم الشركات القائدة للقطاعات لا سيما الاستثمارية والعقارية.

كما سادت حالة من الترقب والانتظار لافصاح الشركات عن اداء البيانات المالية عن عام 2013 من جانب المستثمرين خاصة الصغار لتستفيد من هذه الحالة بعض المحافظ المالية والصناديق الاستثمارية لبناء المراكز والاتجاه بطريقة افقية.

وفي ما يبدو ان تراجع بعض اسواق المال الخليجية قد اثر على نفسيات المتداولين خاصة المرتبطين بالتداول على بعض الاسهم مزدوجة الادراج برغم محاولات التماسك والتركيز على اسهم دون ال100 فلس والتي باتت في واجهة المشهد الاستثماري في البورصة مجددا بعد ما غابت الاسهم المنتقاة.

ولليوم الثاني على التوالي شهد عدد من اسهم الشركات التي افصحت عن توزيعاتها عن عام 2013 اقبالا من بعض المهتمين في عمليات التجميع للاستفادة من مستوايتها التي باتت مغرية وقد لا تتكرر.

وفي اطار بعض الممارسات السلبية في السوق مازالت الشائعات التي تبثها بعض المجموعات المضاربية توجه منوال حركة السوق صوب اسهم يدور حولها الجدل في شأن بياناتها المالية الامر الذي يستغل لصالح جهات دون اخرى.

ومن المتوقع ان تشهد جلسة الغد نوعا من التباين علاوة على المزيد من عمليات جني الارباح والضغوطات البيعية على مجمل الاسهم المتداولة وخاصة تلك المتوقع ان تعلن عن توزيعاتها عن العام الماضي.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *