الاثنين 18 يونيو 2018 - 18:42

“التربية”: قانون جديد للتعليم الخاص سيعرض على مجلس الأمة في دور الانعقاد المقبل

(كونا) – قال وكيل وزارة التربية الكويتية للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة ان مجلس الوزراء سيعرض قانونا جديدا للتعليم الخاص في دور الانعقاد المقبل لمجلس الامة للعمل على اقراره ومن ثم البدء في تطبيقه.
وأشار الدكتور الحويلة في تصريح للصحفيين خلال حضوره حفل تخرج طلاب الصف الثاني عشر في مدرسة الشهيدة اسرار القبندي نيابة عن راعي الحفل وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي ان القانون جامع شامل لكل ما يرتبط بتطوير العمل التعليمي في مدارس التعليم الخاص.
ولفت الى ان القانون سيخدم الوزارة وقطاع التعليم الخاص في الكويت ويضم كل المقومات التي تصب في مصلحة التعليم وتطور عناصر جودته بشكل عام.
وأكد الحويلة حرص القطاع على تطوير العمل وتحديث آلياته والنظر في مناهجه وتطوير العمل الاداري من خلال ايجاد قوانين وقرارات تخدم العملية التعليمية وتصب في مصلحة العمل التعليمي.
واشار الى ان ابرز النقاط التي يتضمنها القانون لخدمة مدارس القطاع الخاص تتمثل في قانون الجزاءات وقانون ربط ابداع المدارس وتطويرها وادائها بالرسوم الدراسية من خلال تصنيف للمدارس بما يخدم العملية التعليمية اضافة الى وضع لائحة لنظام التعليم ولائحة لشؤون الطلبة.
واعرب الحويلة عن سعادته بحضور حفل تخرج دفعة جديدة من مدرسة الشهيدة اسرار القبندي “التي نعتز بدورها وموقفها البطولي ونيلها للشهادة في سبيل الدفاع عن تراب الكويت” متقدما بالشكر للهيئتين التعليمية والادارية للمدرسة على ما بذل من جهود تساهم في تنمية العملية التعليمية.
من جانبها أكدت رئيسة مجلس ادارة الجمعية الكويتية التطوعية النسائية لخدمة وتنمية المجتمع الشيخة فادية سعد العبد الله السالم الصباح الحرص على تطوير الأداء والمناهج في مدرسة اسرار القبندي ثنائية اللغة التابعة للجمعية.
وقالت الشيخة فادية في تصريح للصحفيين ان المدرسة خطت خطوات واسعة نحو التقدم والرقي بفضل جهود الرئيسة الفخرية للجمعية الشيخة لطيفة السالم الصباح وما وضعته من اسس وقواعد راسخة اسست لها على مدار سنوات ماضية.
ولفتت الى انه تم وضع تلك الاسس لتكون مدرسة الشهيدة اسرار القبندي نموذجا يحتذى به ويكون لها الدور الفاعل في المساهمة في تطوير العملية التعليمية في البلاد.
وأوضحت ان تخريج دفعة جديدة في مدرسة الشهيدة اسرار القبندي مبعث فخر وسعادة لافتة الى ان الادارة حرصت هذا العام على احداث تغييرات تسهم في انجاح العملية التعليمية في المدرسة من مناهج متطورة وهيئتين تدريسية وادارية لخلق جيل من الابناء قادر على مواكبة التقدم العالمي.
ولفتت الى ان تسمية المدرسة باسم الشهيدة اسرار القبندي يعطينا الحافز على التقدم نحو الامام بخطى حثيثة لتحقيق طفرة في العملية التعليمية والتربوية وتكريس اسس ومبادئ المواطنة الصالحة وغرس مشاعر المواطنة في نفوس الابناء.
وقالت الشيخة فادية ان العلم اساس تقدم الأمم والشعوب ورقيها وهو مفتاح التطور ومواكبة ما يشهده العالم من حولنا لافتة الى ان الجمعية التطوعية كجمعية نفع عام لها دور مكمل لدور الجهات المختلفة والمسؤولة عن دعم مفهوم التربية والتنمية المستدامة لخدمة المجتمع الكويتي.
وأشارت الى ان ذلك يتمثل في تعزيز مسؤولية المشاركة والسعي مع مؤسسات ذات خبرة في هذا المجال لرفع كفاءة الكوادر المحلية وتلبية الاحتياجات الوطنية.
وقالت ان أهم الأسس التي يجب أن يبنى عليها التعليم هي تحفيز التفكير لدى الطلبة بحيث يكون ذلك محور التعليم وتلقي المعلومات والمهارات لتبدو تلك المعارف متصلة ومتوافقة وعلمية وموضوعية ويسهل الاستفادة منها في حياة الطالب ويختبرها بنفسه عبر آليات التفكير التي يجب أن تستثار.
ولفتت الى ان هذه المهمة تقع على عاتق الادارة المدرسية والمعلم الذي عرف دوره وسعى إلى إنجاز مهمته ومن هنا برزت فكرة التطوير والتحديث من اجل مخرجات افضل لمستقبل افضل للكويت.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *