السبت 22 يوليو 2017 - 23:45

الجربا يعلن مشاركة الإئتلاف السوري المعارض بالجولة المقبلة من مفاوضات جنيف

أعلن رئيس الإئتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا، الذي يزور موسكو حالياً، ان “الإئتلاف سيشارك بالجولة المقبلة من مفاوضات جنيف حول سورية”.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن الجربا، قوله اليوم الثلاثاء، أثناء لقائه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، بحضور الأمين العام للائتلاف السوري المعارض، بدر جاموس، إن “الإئتلاف سيشارك في الجولة الثانية من مفاوضات “جنيف-2″”.

وأضاف: ان “وفد الإئتلاف الوطني وافق في السابق على حضور مؤتمر “جنيف-2” من أجل تنفيذ بيان “جنيف-1″”، مؤكداً أن المشاركة بالمفاوضات “تقوم على نية صادقة في التحرك قدماً”، على طريق التسوية السياسية للأزمة السورية.

من جهته، قال لافروف، إن موسكو تنظر إلى وصول وفد الإئتلاف الوطني الى مونترو، للمشاركة بإطلاق المؤتمر الدولي ومن ثم مشاركته في الجولة الأولى من المفاوضات، على أنه “خيار لصالح التسوية السلمية للنزاع الدموي”.

وأضاف: ان “القرار الذي اتخذه الإئتلاف الوطني لم يكن سهلاً، إذ لا يزال هناك كثيرون يراهنون على السيناريو العسكري”، مؤكداً أن بلاده “تعوّل على عمل الدول الغربية ودول الشرق الأوسط مع اللاعبين السياسيين في سوريا فقط، وليس مع الإرهابيين”.

وكان الأمين العام لـ”الإئتلاف” بدر جاموس، جاموس قال لوكالة أنباء “إنترفاكس” الروسية إن وفد المعارضة السورية سيحض روسيا، في المفاوضات التي ستجري في موسكو، على ممارسة ضغط على نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، “باتجاه تسوية سلمية”.

وأضاف “نحن أصدقاء لروسيا، غير أن الأخيرة عليها الإختيار ما إذا كانت ستقف مع الشعب أو الحكومة”، واصفاً بالمستحيل “دعم حكومة تأبى إطعام شعبها”.

وجدد التأكيد على “استحالة التوصل لتسوية للأزمة السورية ما لم يتم التشديد على عدم وجود مكان للأسد في الحكومة الإنتقالية”، التي يفترض أن يوافق عليها طرفي النزاع.

ودعا جاموس إلى “إنشاء لجان في الجولة الثانية من المفاوضات السورية-السورية في جنيف، للتعامل مع القضايا التقنية والسياسية”.

من جهة ثانية، نقلت “انترفاكس” عن المعارض السوري، ميشال كيلو، قوله إن المفاوضات في موسكو “ستركّز على مبادئ تشكيل هيئة حكم انتقالي في سوريا”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *