السبت 23 سبتمبر 2017 - 19:24

الحشاش: “الداخلية” مستمرة في الحملات التوعوية للحدّ من الحوادث المرورية

أكد مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العقيد عادل الحشاش، تواصل تنظيم الحملات التوعوية المواكبة للحملات المرورية المكثفة التي تقوم بها الإدارة العامة للمرور من أجل تطبيق قانون المرور على كافة مستخدمي الطريق بشكل عام، وعلى مستخدمي الهاتف النقال باليد أثناء القيادة وعدم ربط حزام الأمان بشكل خاص، والتي ستنطلق اعتبارا من 15 فبراير الحالي، مشيرا إلى جهود رجال دوريات المرور ودورهم في تلك الحملات التي ستشمل كافة أنحاء طرق والتقاطعات بالمحافظات الست، وذلك للحد من الحوادث القاتلة وحفاظا على أرواح وحياة السائقين ومرافقيهم وجميع مستخدمي الطريق .

وأشار الحشاش إلى أن الحملة الإعلامية للتوعية والإرشاد لمخالفي استخدام الهاتف النقال باليد إثناء القيادة وعدم ربط حزام الأمان، إنما تهدف إلى إعادة الانضباط المروري للشارع وتعديل سلوكيات مستخدمي الطريق من السائقين، ومن أجل الحفاظ على الأرواح والممتلكات، لافتا إلى ما تم إطلاقه من حملات عبر مختلف وسائل التوعية التي تبثها إدارة الإعلام الأمني بالتعاون مع كافة وسائل الإعلام والصحافة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وعبر شبكة الانترنت .

وأضاف الحشاش أن الإحصائيات المرورية قد كشفت الواقع المؤلم بشأن عدد الحوادث وما يتبعها من حالات وفاة وإصابات وإتلاف للممتلكات العامة والخاصة داعيا كافة مستخدمي الطريق والسائقين إلى تجنب تلك الأضرار والإخطار التي تحدث بسبب استخدام الهاتف النقال وكتابة الرسائل باليد أثناء القيادة وكذلك عدم ربط حزام الأمان حرصا على حياتهم وسلامتهم وتوفير قيادة آمنة على الطريق للجميع .

كما أشار العقيد الحشاش إلى إن الحملة الإعلامية لتوعية المخالفين للقوانين وآداب الطريق وكذلك حملات ضبط المخالفات المرورية، لن تقتصر على مخالفات استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة وعدم ربط حزام الأمان بل ستشمل كافة المخالفات المرورية، مشيرا إلى قيام رجال دوريات المرور في جميع الطرق والتقاطعات بتطبيق القانون بحق كل مخالفي أنظمة المرور وآداب الطريق، مؤكدا أن الحملة المرورية لتوعية مخالفات الهاتف النقال وحزام الأمان سوف تواكبها حملات للتوعية المرورية تبين مدى الآثار الناجمة عن الحوادث التي تنتج عن استخدام الهاتف النقال والانشغال بكتابة الرسائل أثناء القيادة وعدم ربط حزام الأمان خاصة بالنسبة للأطفال الذين يجب أن يجلسوا في المقاعد الخلفية ولا يجب بأي حال تركهم بدون ربط حزام الأمان كذلك السائقين والمرافقين حتى يؤمن من في المركبة على حياتهم وسلامتهم.

وأكد العقيد الحشاش أن ضباط التوعية سوف يكونون متواجدين في جميع القطاعات وأماكن التجمعات الجماهيرية لتوزيع المطبوعات الإرشادية وتوعية السائقين إضافة إلى إلقاء المحاضرات ولعمل التحقيقات الصحفية والإعلامية والتي سيتم نشرها عبر مختلف وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمقروءة والصحف الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل الاتصال حتى يعي جميع مستخدمي الطريق بمسئولياته وتعهدهم في حماية أنفسهم والآخرين من مخاطر الطريق .

وأعرب الحشاش عن أمله في أن يعي كافة قائدي المركبات أن الحملة المرورية تهدف إلى توعية وإرشاد كافة مستخدمي الطريق، وانه لا تهاون مطلقا مع أي مخالف يستخدم الهاتف النقال باليد أو كتابة الرسائل أثناء القيادة، كذلك مع من لا يربط حزام الأمان خلال قيادة المركبة .

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *