الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 01:25

الحمدان لـ”الاعلام”: اتقوا الله في أبناء وطنكم.. “الفالنتاين” تسهيل للرذيلة

طالب النائب حمود الحمدان الجهات الحكومية المسؤولية ب” الوقوف بجدية أمام سيل الفساد المتكرر سنوياً بما يسمى بالفلنتاين أو عيد الحب وما يحصل به من مهزلة تستلزم تعاملا حازما من قبل مؤسسات الدولة المعنية وعلى رأسها وزارتي الداخلية والتجارة “.

وذكر الحمدان أن “الحب ليس مجرد كلمة خالية،ولكنها مشاعر فطرية حميمية رائعة تؤطر بالإطار الشرعي والقانوني وهو الزواج، الذي يشتمل على المودة والرحمة بين الزوجين من أجل استقرار الأسرة وبناء المجتمع بأفراد نشأوا باستقرار نفسي واجتماعي يعكس صحتهم النفسية “.

وقال:”أما ما نراه اليوم من تراهات تعود لأصول وثنية وتنتشر بداعي العشق المحرم بين من لا تربطهم أي رابطة شرعية فيتبادلون الورود الحمراء, والمواعيد الغرامية وغالبا ما تنتهي بالممارسات المحرمة فهذا أمر مستهجن شرعاً وقانوناً ويخالف العادات المرعية والتقاليد الكويتية المحافظة والأصيلة”.

واشار إلى أن ” الاحتفال به وتبادل الورود الحمراء والمواعيد والرسائل الغرامية هو ظاهرة سلبية وتتبع لسنن الوثنيين أصحاب الآلهة المتعددة، الذين خصصوا للحب إلهاً على صورة طفل عريان لديه أجنحة ويمسك بالقوس والسهم، بينما أبناء وبنات المجتمع يتبادلون هذا الإله بتقليد أعمى يخلو من أي وعي أو ثقافة أو تمسك بالهوية الإسلامية العربية “.

وخاطب الحمدان :”تجار الكويت الذين يسهلون تبادل الورود الحمراء وإله الحب -والعياذ بالله-.. اتقوا الله في أبناء وطنكم، فما تعملونه هو تسهيل للرذيلة تتحملون وزرها ووزر من عمل بها، فلا يطغيكم حب المال عن حب الله والوطن والمواطنين “.

وأضاف إن “كنا ندعو أصحاب القنوات الخاصة لتقوى الله في ما يبثونه ولا تذوب هويتهم الوطنية العربية الإسلامية في ظل العولمة غير المنضبطة ، فإننا نحمل وزارة الإعلام مسؤوليتها في تطبيق القانون على أي تعديات أو دعوات للرذيلة بما يسمى بالفلنتاين في القنوات ووسائل الاعلام الرسمية والخاصة”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *