السبت 22 يوليو 2017 - 01:33

“الداخلية” تختتم دورة “أسس ومبادئ وأبعاد الأمن الوطني”

برعاية الوكيل المساعد لشئون التعليم والتدريب الفريق أحمد النواف وبحضور مدير عام كلية الأمن الوطني اللواء ركن د. محمد الديحاني، ومدير مركز إعداد القادة العقيد ناصر الحوطي ، ومساعد مدير مركز إعداد القادة العقيد تركي المطيري وممثل شركة غلوبل فرانشايز للاستشارات والتدريب وقد حاضر فيها المستشار بكلية الأمن الوطني أحمد الشيوي

احتفل مركز إعداد القادة بكلية الأمن الوطني بتخريج دورة أسس ومبادئ وأبعاد الأمن الوطني للقياديين العاملين بوزارة الداخلية ووزارة العدل.

وقد تضمن برنامج الدورة الأهداف التالية :

– تنمية قدرات ومهارات القادة في فهم معنى الأمن الوطني، ودراسة أسس ومبادئ وخصائص ومجالات الأمن الوطني والتعرف على المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية المؤثرة على بناء إستراتيجية الأمن الوطني للدولة.

كما أشتمل برنامج الدورة على المحاور التالية :

– التطور التاريخي لمصطلح الأمن الوطني .

– تعاريف مصطلح الأمن الوطني.

– علاقة الأمن الوطني بالمصطلحات الإستراتيجية الأخرى.

– أبعاد وخصائص ومتغيرات ومجالات الأمن الوطني.

– مهددات الأمن الوطني.

– تخطيط الأمن الوطني ودعمه.

– إستراتيجية الأمن الوطني.

وألقى مدير عام كلية الأمن الوطني كلمة بهذه المناسبة، نقل من خلالها تحيات وكيل الوزارة المساعد لشئون التعليم والتدريب، مشدداً على إن هذه البرامج تأتي من ضمن توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وتعليمات وكيل وزارة الداخلية بضرورة تأهيل وصقل مهارات القيادات الوسطى والعليا ضمن خطة تأهيل علمية وتدريبية طموحة، كما أشاد باهتمام منتسبي دورة أسس ومبادئ وأبعاد الأمن الوطني وحرصهم في المشاركة الفعالة والمثمرة والتعاون البناء في ما بينهم، الأمر الذي أدى إلى إثراء البرنامج التدريبي والمساهمة في نجاحه، كما شدد على الاستمرارية في التحصيل والبحث العلمي والتدريبي في شتى النواحي والاتجاهات التدريبية ذات الصلة بموضوعات الدورة وغيرها ومدى انعكاسها على إدارتهم الأمنية بهدف تطوير الكوادر البشرية على النحو الأمثل بمؤسسات الدولة المختلفة.

وقد ألقى أحد الضباط كلمة بهذه المناسبة شكر من خلالها القائمين على إعداد البرامج التدريبية بكلية الأمن الوطني، كما حث زملائه المتدربين على استشراق المستقبل من خلال بذل المزيد من الجهد من أجل مواصلة مسيرة العطاء للمؤسسات الأمنية ودفعها نحو عجلة التنمية والتقدم والنجاح وفقاً لمنظومة التدريب الأمني المستمر.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *