الأحد 19 نوفمبر 2017 - 00:10

الداخلية: خطة أمنية للاحتفالات الوطنية و”هلا فبراير”

اعلن مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير ادارة الاعلام الامني بالانابة بوزارة الداخلية العقيد عادل الحشاش، أن وزارة الداخلية اتخذت كافة الترتيبات والإجراءات للاحتفالات الوطنية ومهرجان هلا فبراير 2014 للخروج بهذه الاحتفالات بشكل يليق بمكانة الكويت الحضارية من خلال الالتزام بالآداب والسلوك العام في التعبير عن الفرحة بهذه المناسبة العزيزة .

وأضاف أنه من بين أهم تلك التنظيمات والإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية تكثيف حملات التوعية الأمنية والمرورية التي تتولى تنفيذها والإشراف عليها إدارة الإعلام الأمني بالتعاون مع كافة وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية والتي أبدت تعاونا كبيرا في هذا الشأن، وفي إطار من التنسيق التام مع اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية التي تتولى عملية التنسيق بين مختلف القطاعات الحكومية والخاصة لخروج هذه المناسبة بالصورة اللائقة التي تحقق الهدف منها وتجسد الروح الوطنية، واللجنة المنظمة العليا لمهرجان هلا فبراير 2014.

وأوضح أن إدارة الإعلام الأمني أعدت خطة إعلامية شاملة استعدادا لاحتفالات دولة الكويت بالعيد الوطني ويوم التحرير، بحيث تواكب الخطة الأمنية الشاملة التي تنفذها اللجنة الأمنية بالتنسيق مع القطاعات والأجهزة الأمنية المختلفة ومع اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية .

وأضاف الحشاش أن تنفيذ هذه الخطة الإعلامية التوعوية تأتي تنفيذا لتوجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ولتعليمات وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد.

وأشار إلى أنه انطلاقا من كون إدارة الإعلام الأمني الجهة المعنية بوضع وتنفيذ الخطة الإعلامية، فان مرتكزات وأهداف وآليات عمل الخطة تمت دراستها للخروج بتصور شامل عن الإجراءات والوسائل المساندة والمعاونة من داخل وخارج الوزارة .

وألمح الحشاش إلى أن الهدف هو الارتقاء بمستوى الأداء الأمني والمروري خلال الاحتفالات، وبمستوى سلوك الموطنين والمقيمين حفاظا على سلامة الجميع.

وأوضح أن إدارة الإعلام الأمني قامت بالاستعانة بكافة وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة وغيرها من وسائل التوعية كالبوسترات والكتيبات والبروشورات والفلاشات بالإضافة إلى توجيه البرامج الأمنية الإذاعية والتلفزيونية لحث المواطنين والمقيمين على معاونة أجهزة الأمن ورجال المرور، ولتأكيد هيبة القانون وشرح العقوبات المنصوص عليها بشأن مخالفة القواعد المرورية، وتعميق مفهوم السلامة المرورية.

وبين الحشاش أن إدارة الإعلام الأمني تقوم بحملات توعوية متواصلة للمواطنين والمقيمين لتخرج هذه الاحتفالية بشكل يتفق مع الوجه الحضاري لدولة الكويت .

وأشـار في هذا الشأن إلى انه سيتم توزيع بروشور توعوي على الجهات الحكومية والأندية والمستشفيات والاسواق الكبرى، يحث على التعاون مع رجال الأمن في الاحتفالات الوطنية من اجل سلامة المواطنين والمقيمين، وضرورة اتباع تعليمات وإرشادات رجال الأمن ومساعدتهم على أداء عملهم، وذلك باعتباره جزءا من الواجب الوطني يترجم تعبيرنا الحضاري بهذه المناسبة.

وحث العقيد الحشاش المواطنين والمقيمين على أهمية الانتباه للأطفال في أماكن الاحتفالات الوطنية حرصا على سلامتهم، وان مخالفة تعليمات وإرشادات رجال الأمن يعرض للمساءلة القانونية، وذكر أن هاتف الطوارئ (112) يستقبل جميع البلاغات على مدار الساعة .

كما ألمح العقيد الحشاش إلى أن توجيهات القيادة العليا بوزارة الداخلية تشدد على تحقيق التوازن بين التعامل الراقي مع جمهور المحتفلين من المواطنين والمقيمين من جهة، وبين التعامل مع كافة أشكال المخالفات والسلوكيات الخاطئة بكل حزم، خاصة تلك الأساليب والممارسات التي لا تمت بصلة لعاداتنا العربية الأصيلة وتقاليدنا الراسخة وأعرافنا العريقة.

وحذر العقيد الحشاش من استخدام أدوات الرش وإطلاق الألعاب النارية ومخالفة السلوكيات العامة والمعاكسات واللجوء إلى إطلاق أبواق

المركبات بصورة جماعية حتى ساعة متأخرة من الليل، مما يشكل إقلاقا وإزعاجا للأحياء السكنية .

كما ناشد الشباب عدم قيادة المركبات بسرعة تفوق معدلاتها، أو كسر الإشارة الضوئية والصعود على الأرصفة، واللجوء إلى حركات الاستهتار والرعونة أو عدم اتباع أولوية المرور.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *