الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 23:29

الداود: ما قدمه متسابقونا في بطولة فرنسا الدولية فخر لنا

أكد رئيس مجلس ادارة النادي الكويتي للسيارات والدراجات الآلية الشيخ أحمد الداود الصباح ان ما قدمه متسابقو النادي في بطولة فرنسا الدولية التي اختتمت الأحد في مدينة (توكي) الفرنسية “هو فخر لنا وعكس قدرات فنية راقية لدى متسابقينا”.

وأثنى الداود اليوم على مجهودات المتسابقين الثلاثة طارق الحطاب وبراك الجسمي ومبارك السعيد الذين قدموا مستويات ملفتة في هذه البطولة التي شارك فيها ما يقارب ال1400 متسابق “تمكن من خلالها متسابقونا من عكس الصورة اللائقة عن مستوى اللعبة وقدرات الشباب الكويتي على المنافسة في شتى المحافل الخارجية بكل كفاءة ومهارة”.

ولفت الى ان السباق يعتبر من الأصعب فنيا وبدنيا حيث انه يتم تنظيمه على سواحل مدينة توكي الرملية الممتدة ويتكون من حلبة رملية تعبرها جداول مائية طولها حوالي 30 كلم مما يجعل الحلبة صعبة جدا لدرجة ان عددا كبيرا من المشاركين ينسحبون ولا يقدرون على التسابق مدة ثلاث ساعات.

واضاف “وعلى الرغم من هذه الصعوبات والتحديات فان متسابقينا قدموا مستويات طيبة ونجحوا في تسجيل مشاركة مشرفة في هذا المحفل العالمي الكبير أعطت فكرة وانطباعا لائقا عما وصل اليه المتسابق الكويتي من قدرات فنية عالية أهلته للتنافس في هذا المحفل الرياضي الكبير.

وذكر ان فريق ال(موتو.كروس) للدراجات النارية التابع للنادي الكويتي للسيارات والدراجات الآلية هو اول فريق عربي نال شرف المشاركة في هذا السباق العالمي بالغ الصعوبة وحقق الهدف منها وهو اكمال السباق حتى النهاية.

ووعد الشيخ احمد جميع متابعي رياضة ال(موتو.كروس) بالمزيد من الانجازات على كل الصعد في مختلف المشاركات المقبلة وتقديم الصورة التي تعكس قدرات متسابقي النادي بالصورة التي يأملها الجميع.

وتوجه بالشكر الجزيل الى كل القائمين على القطاع الشبابي والرياضي بدولة الكويت وخصوصا الهيئة العامة للشباب والرياضة ووزارة الشباب وعلى رأسها الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح “والذين حرصوا على توفير كل ظروف النجاح للمشاركات الدولية التي يخوضها النادي”.

وأشاد الشيخ أحمد بالسياسة الحكيمة والرشيدة التي تتبعها الدولة في العناية الفائقة بقطاعي الشباب والرياضة معربا عن أمله بأن يواصل الجميع عطاءاتهم في مختلف المجالات الرياضية بما يعود بالفائدة على الرياضة الكويتية بمختلف أقسامها.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *