الثلاثاء 22 مايو 2018 - 19:00

الدقباسي: مواجهة الارهاب تتطلب جهودا منظمة وغير مسبوقة

أكد النائب بمجلس الأمة الكويتي والبرلمان العربي علي الدقباسي اليوم السبت ان مواجهة التهديدات الارهابية تتطلب جهودا منظمة ومتطورة وغير مسبوقة تعيد الثقة في العمل العربي المشترك.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الدقباسي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) في ختام اعمال المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية بمقر جامعة الدول العربية.

وقال ان المرحلة المقبلة لاسيما في ضوء تهديد الامن القومي العربي والمقدسات “تتطلب تضافر الجهود العربية اكثر من اي وقت مضى” إضافة إلى التعاضد والتكاتف العربي.

وشدد الدقباسي في هذا السياق على اهمية المشاركة الكويتية في المؤتمر معربا عن التطلع لان تكون هناك اجراءات ومقاومة لكل اشكال الارهاب التي يمر بها العالم العربي.

وأكد اهتمام دولة الكويت بأعمال المؤتمر وذلك من خلال حضور وفد برلماني كبير برئاسة رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم.

ولفت إلى أهمية المشاركة في اعداد وثيقة عربية لمقاومة الارهاب مشيرا الى أن من يرصد حجم وقيمة الاموال المنفقة على الاسلحة والمتفجرات لتهديد الامن القومي العربي “يدرك انها ليست عفوية وانما عمل منظم يتطلب عملا منظما لمقاومته”.

واكد أن الارهاب يستخدم كمعول هدم يراد به ضرب الامن القومي العربي مشيرا الى انه جرت العادة أن ينظم البرلمان العربي لقاء سنويا لرؤساء البرلمانات العربية تحت مظلته والخروج بوثيقة تقدم الى الجامعة العربية.

وفيما يتعلق بتطورات القضية الفلسطينية أكد الدقباسي انها تحتل دوما المقدمة في كافة الفاعليات والمؤتمرات العربية مبينا أن الاوان قد حان لان تتغير آليات العمل العربي المشترك وتفعيلها “لكي تكون مثمرة ومؤثرة في مواجهة الاخطار المحدقة بالعالم العربي”.

ولفت الى أن القضية الفلسطينية على وجه الخصوص تشهد منعطفا خطيرا من خلال تعنت الكيان الصهيوني والانحياز الامريكي له مشيرا إلى ان قرار الادارة الامريكية بشأن وضعية القدس قوبل بمقاومة عالمية “ولعل قرار الجمعية العامة بهذا الشأن كان واضحا تماما”.
واختتم الدقباسي تصريحه بالتأكيد على مساندة دولة الكويت لجمهورية مصر العربية وكل الاشقاء العرب في مواجهة الارهاب.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *