الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 15:15

الرئيس التركي يتعهد بتحرير مدينتين سوريتين حدوديتين من التنظيمات “الإرهابية”

تعهد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم السبت باستكمال عملية عسكرية لتحرير مدينتين سوريتين حدوديتين مع بلاده من التنظيمات “الإرهابية”.

وقال اردوغان في كلمة خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم بمدينة (ريزا) شمال شرقي تركيا ان بلاده ستواصل عملياتها العسكرية في ادلب شمالي سوريا لتحرير مدينتي (عفرين) و(منبج) من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري وحزب العمال الكردستاني وتطهير بقية المناطق من التنظيمات “الارهابية” الأخرى.

وأكد أن تركيا “تتخذ حاليا اجراءات في ادلب مماثلة لتلك التي تمت خلال عملية (درع الفرات) وسنتخذ الخطوات ذاتها في عفرين”.

كما شدد على ان انقرة “ستحاسب كل من يوجه أدنى مضايقة أو تهديدا وستجفف جميع المستنقعات التي تستخدم في شن هجمات ارهابية ضد بلادنا وعلى رأسها (جبل) قنديل معقل حزب العمال في العراق”.

من جانب آخر انتقد اردوغان حادثة وقعت خلال مناورات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في النرويج وتم خلالها استخدام اسمه وصورة مؤسس الجمهورية التركية مصطفى أتاتورك في “مخطط للعدو” واصفا إياها بانها “فضيحة”.

وقال ان الاساءة التي استهدفت تركيا تكشف “المواقف المشوهة” داخل (ناتو) مشيرا الى ان “مصداقية الحلف باتت تثير تساؤلات لدى جميع الدول الأعضاء بعد سحب منظومة الدفاع الجوي من تركيا في الوقت الذي بلغت فيه التهديدات القادمة من سوريا ذروتها”.

واشار الى ان هذه المسألة اعطت انطباعا حول عدم تحرك حلف (ناتو) في حال تعرضت تركيا لأي هجوم.

وكان الرئيس التركي أعلن أمس الجمعة سحب قوات بلاده من المناورات العسكرية لحلف (ناتو) في النرويج بعد استخدام اسمه وصورة مؤسس الدولة في “مخطط للعدو” قبل ان يقدم كل من الأمين العام للحلف ينس شتولتنبرغ ووزير الدفاع النرويجي فرانك جنسن اعتذارا إلى تركيا.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *