الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 23:49

الشمري: خمسة مليارات دولار كلفة مشروع النفط الثقيل بالوفرة

قال الرئيس التنفيذي في الشركة الكويتية لنفط الخليج علي الشمري أن كلفة المرحلة الأولى في مشروع النفط الثقيل بالوفرة ستبلغ نحو خمسة مليارات دولار امريكي متوقعا انتاج 80 ألف برميل يوميا من النفط الثقيل بحلول عام 2022.

واضاف الشمري في تصريح للصحافيين على هامش مؤتمر السلامة التاسع للمقاولين الذي نظمته عمليات الوفرة المشتركة بشركة نفط الخليج اليوم ان المرحلة الاولى للمشروع ستشمل 288 بئرا منتجة وبحدود 133 بئر حقن و67 بئر مراقبة وخمسة آبار تصريف مياه مبينا أن الطاقة الكهربائية اللازمة للتشغيل بحدود 100 ميغاوات لتشغيل مولدات البخار.

واشار الى ان الشركة تعمل حاليا مع الشريك السعودي ممثلا في (شيفرون) السعودية على إنجاز اتفاقية جديدة تحكم العلاقة المشتركة بين الجانبين في منطقة الوفرة لتكون مواكبة للمتغيرات نظرا لقدم الاتفاقيات الحالية والمعمول بها منذ العام 1956 ولم يتم تحديثها حتى اليوم.

وذكر أن الاتفاقية سوف يتم انجازها في أبريل من العام الحالي مؤكدا أن هناك عمل مضني لانجازها نظرا لاهميتها واحتوائها على قوانين وحاجتها إلى توافق وزارتي النفط والخارجية في الجانبين عليها.

وكشف الشمري عن الانتهاء من أول مرحلة من الاتفاقية الخاصة بمشروع انتاج النفط الثقيل مبينا أنه تم توقيع اتفاقية خلال الأسبوع الماضي مع شركة (شيفرون) السعودية بهدف تعزيز الشراكة بين الجانبين في المجال التكنولوجي المستخدم في منطقة عمليات الوفرة.

واوضح أنه بناء على تلك الاتفاقية سيتم استغلال أحدث النظم التكنولوجية العالمية بما يعود بالنفع على الجانبين وعلى المشاريع المشتركة ويفتح المجال أمام الدولتين لجلب أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في صناعة النفط والغاز مما يسهم في خطط الانتاج والتشغيل الفني للمنطقة وتطوير العنصر البشري.

وذكر ان الشركة لديها طموحات كبيرة تعمل الشركة على تنفيذها على أرض الواقع مبينا أن مشروع انتاج النفط الثقيل يتطلب تكنولوجيا عالية نظرا لأن معالجة الانتاج في تلك المنطقة متواضعة تكنولوجيا إلا أن التعاون مع الشريك السعودي سيعزز من الانتاج من خلال تطوير التكنولوجيا المستخدمة.

واضاف ان منطقة الوفرة لها طبيعة خاصة تتمثل في أن النفط الثقيل متواجد في مكامن هيدروكربونية تحتاج إلى تكنولوجيا توليد البخار لإنتاجه من المكامن الكربونية الموجودة مشيرا الى ضرورة التفاهم مع شركة (شيفرون) بشأن استخدام التقنيات الحديثة المستخدمة في هذا المجال.

واشار الى تراجع انتاج النفط الثقيل مع ان اغلب مكامن الوفرة عبارة عن نفط ثقيل موضحا ان مكمني (الايوسين 1 – 2) في الوفرة يحتويان أكثر من 25 مليار برميل وان ما تم إنتاجه منها حتى الآن لا يتعدى 10 في المئة.

وحول مشروع استغلال الغاز المركزي بين الشمري أن الشركة بدأت في المشروع عام 2006 لاستغلال كامل الغاز المنتج والمعالج في منطقة عمليات الوفرة المشتركة لمعالجة غاز الوقود الجاف موضحا ان هذا المشروع يقدم فائدة مزدوجة للحد من حرق الغاز وانبعاثات أكاسيد الكبريت.

وذكر ان هذا المشروع يوفر غاز الوقود المستخدم في العمليات ويساهم في تخفيف حرق الغاز مع إمكانية مساهمته في انتاج البخار في المرحلة الأولى من مشروع النفط الثقيل موضحا ان انتاج النفط الثقيل سيحتاج إلى كميات كبيرة فيما بعد لن يستطيع ان يوفرها مشروع الغاز المركزي.

وقال الشمري ان الشركة لديها مشروعا مهما في المرحلة الحالية هو مشروع إدارة مياه الخزان بكلفة إجمالية قدرها 75 مليون دينار لتصفية المياه من الآبار النفطية طبقا لمواصفات الهيئة العام للبيئة مبينا انه بحلول عام 2022 قد يصل معدل إنتاج مياه الآبار إلى 2 مليون برميل يوميا.

وتوقع ان يتم إرسال 40 مهندسا من الشركة الى خارج البلاد للتدريب على أحدث التقنيات في مصانع (شيفرون) المنتشرة عالميا مضيفا أن الشركة في طور تحديث مبنى مركز التجميع الرئيسي في الوفرة بالتعاون مع شركة (اس. كيه) الكورية الجنوبية.

واوضح ان قيمة العقد تبلغ 50 مليون دينار على أن يبدأ العمل في الربع الثاني من عام 2014 ويكون الانتهاء منه في الربع الثاني في عام 2017 وبمواصفات ومتطلبات السلامة العالمية وبما يسمح للإنتاج التجاري مستقبلا.

واشار الى توقيع اتفاقية الخطة الخمسية بين الجانبين الكويتي والسعودي الخاصة بالعمليات في الخفجي مبينا أن قيمة المشاريع المتوقع تنفيذها هناك تصل إلى 4ر4 مليار دولار خلال خمس سنوات بالتعاون مع شركة أرامكو الممثلة للجانب السعودي.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *