الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 10:07

الطفل الفلسطيني رمز للنضال والكفاح الوطني المناهض للاحتلال

مع استمرار الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية اصبح الطفل الفلسطيني رمزا للنضال الوطني عبر اسهاماته في العديد من الفعاليات الرسمية والوطنية والاجتماعية والثقافية المناهضة للاحتلال.

وعلى الرغم من ان الاحتلال جعل الطفل الفلسطيني هدفا للاعتقال والقتل والترهيب والعقاب الجماعي وحرمه من الحصول على مقومات حياة عادلة وتعليم جيد فانه لم يتراجع عن الكفاح من اجل قضيته العادلة وحقوقه المسلوبة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *