الأحد 19 نوفمبر 2017 - 00:24

“الطوارئ الطبية” و”الإطفاء” يخمدان حريقا وهميا

نفذت مديرية الخدمات الطبية ووحدة الإطفاء في الحرس الوطني بيانا عمليا على إخماد حريق وإسعاف المصابين وإنقاذ حياتهم، بحضور قائد الإسناد العميد الركن فالح شجاع فالح .

واشتمل البيان على سيناريوهات بدأت بالإبلاغ عن نشوب حريق في مأوى متنقل بأحد معسكرات التدريب الخارجية التابعة للحرس الوطني إثر التماس كهربائي مما أدى لوقوع إصابات بين الإفراد الذين تصادف وجودهم في الموقع.

ولم يكد البلاغ يصل الى وحدة الاطفاء والانقاذ والطوارئ الطبية حتى توجهت الآليات وطواقمها الى المكان في دقائق معدودة ، وبدأ إطفائيو الحرس الوطني في إخلاء المصابين باستخدام أجهزة شفط الدخان مزامنة مع جهود إخماد الحريق ، ليبدأ دور رجال الطوارئ الطبية في التعامل مع الإصابات في موقع الحادث عبر نقل المصابين الى مكان آمن وفرز الحالات وفق درجة خطورة الاصابة ومن ثم إجراء الاسعافات الأولية للبعض، والإسراع بنقل الحالات الأخرى بسيارات الاسعاف إلى أقرب مستشفى لإنقاذ أرواحهم وتلقي العلاج.

وعقب البيان أعرب العميد الركن فالح شجاع فالح عن سعادته بتجسيد مبدأ سرعة الاستجابة من قبل رجال الإطفاء والطوارئ الطبية في التعامل مع الحوادث وتطوير عملية الاتصال بين الوحدات لمراعاة عامل الوقت وأهميته في المواقف الطارئة، وكذلك حسن التدريب على الأجهزة الحديثة المستخدمة في الإطفاء وإجراء الاسعافات.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *