الاثنين 18 يونيو 2018 - 18:38

“العوضي”:13 ألفا و496مثلوا أمام النياب بتهم التعاطي‮ ‬والاتجار بالمخدرات

حذر النائب كامل العوضي من التهاون والتساهل في موضوع المخدرات ومكافحتها والوقاية منها بكل السبل الممكنة، لافتاً إلى أن الإحصائيات تدل على اتساع هذه الظاهرة حيث بلغ عدد حالات الوفاة بالجرعة الزائدة 86 حالة عام 2013 وتراكمت الملفات الطبية لمرضى التعاطي لتصل إلى 18 ألف حالة

وبين أن إحصائية وزارة العدل عن قضايا المخدرات في‮ ‬البلاد خلال‮ ‬10‮ ‬سنوات كشفت أن عدد المتهمين الذين مثلوا أمام النيابة العامة بتهم التعاطي‮ ‬والاتجار بلغ‮ ‬‮ 31ألفاً‮ ‬و694‮ ‬متهماً‮، وهو ما يعتبر جرس إنذار قوي يستوجب ضرورة وسرعة التحرك من قبل كل الجهات المسئولة في الدولة من وزارات وهيئات ومؤسسات.

وأضاف العوضي أن الكويت تملك تجربة رائدة في مجال التوعية والوقاية من المخدرات وهي المشروع التوعوي للوقاية من المخدرات “غراس” والذي كان له الأثر الكبير على المستوى المجتمعي وأصبحت شعارات حملاته المتنوعة والممنهجة على لسان الكبير والصغير في الكويت وانتقلت سمعته الطيبة من خلال إنجازاته إلى المستوى الإقليمي والعالمي حيث تتم دعوته إلى كل المحافل الدولية المختصة بشأن المخدرات للاستفادة من تجربته وعرضها على الدول المهتمة، مشدداً على ضرورة دعم هذه التجربة الرائعة والناجحة والتي استطاعت خلق ثقافة وعي ضد المخدرات بشكل لافت.

واوضح أن منظمة الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات تؤكد بأنه مقابل كل كمية من المخدرات يتم ضبطها، هناك من عشرة إلى عشرين عملية تهريب يتمكن تجار السموم من تنفيذها، محذراً من أن هذه الكميات الكبيرة التي يمكن تهريبها ستتوجه إلى بيوتنا ومدارسنا وأبنائنا وبناتنا

وأكد العوضي أن قضية خطيرة تهدد المجتمع بكامله مثل قضية المخدرات تحتاج إلى تضافر كل الجهود وتنسيقها في إطار استراتيجية دولة ومنهج واضح ومستمر ولا يمكن التعامل معها كمناسبة احتفالية موسمية، آملا عودة مشروع “غراس” إلى تنظيم حملات عالية المستوى كما هو عهده دائماً.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *