السبت 18 نوفمبر 2017 - 00:15

“الغوص” يشارك في الحملة العالمية لتنظيف الشواطئ بمشاركة المجتمع المدني والمتطوعين

نظم فريق الغوص الكويتي بالمبرة التطوعية البيئية حملة اليوم السبت لتنظيف شاطئ السلام في منطقة الشويخ ضمن فعاليات الحملة العالمية لتنظيف الشواطئ والبحار بالتعاون مع منظمة حماية المحيطات العالمية.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن هذه الحملة تندرج ضمن المسؤولية المجتمعية بشأن ضرورة حفظ الشواطئ من أي مخلفات ضارة بالبيئة البحرية وكائناتها.

وأضاف الفاضل أن متطوعين شاركوا في هذه الحملة من مختلف الجهات أبرزها المجموعة الفلبينية المتحدة للاصلاح والكشافة الأمريكية للشباب بدعم ومساندة من بلدية الكويت.

وأوضح أن حملات تنظيف الشواطئ التي ينظمها فريق الغوص الكويتي بدأت العمل نظرا إلى اعتدال الأحوال الجوية وانخفاض درجات حرارة الجو بهدف رفع المخلفات الضارة عن البيئة البحرية ومشاركة المجتمع المدني والمتطوعين في هذه الحملات لزيادة الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع.

وذكر أن فريق الغوص يسعى إلى الاهتمام بحماية وتأهيل مناطق مهمة في البيئة البحرية الكويتية أبرزها مواقع الشعاب المرجانية والجزر وجون الكويت وينجز الفريق مشاريع عديدة في حماية هذه المواقع البحرية المهمة.

وثمن التعاون الكبير بين فريق الغوص الكويتي ومنظمات عالمية تعمل لتحقيق الأهداف ذاتها ومن أبرزها منظمة حماية المحيطات العالمية حيث وقع الفريق بروتوكول تعاون معها قبل عامين.

من جانبها قالت منسقة الحملة بشاير الزايد ل(كونا) إن هذه الحملات تهدف إلى رفع المخلفات عن الشواطئ والبحار لاسيما أن هذه الشواطئ تعاني إجهادا كبيرا نظرا إلى وجود أعداد كبيرة من المخلفات البلاستيكية وغيرها تؤثر على البيئة البحرية بشكل كبير مما يتطلب السعي المشترك إلى رفعها.
وأعربت الزايد عن جزيل الشكر لجميع المشاركين في حملة تنظيف شاطئ السلام في الشويخ من المجموعة الفلبينية المتحدة للاصلاح والكشافة الأمريكية للشباب والشكر الموصول لبلدية الكويت.

وتعنى (حماية المحيطات العالمية) وهي منظمة عالمية غير ربحية ومقرها العاصمة الأمريكية واشنطن بحماية البيئة البحرية وتوعية النشء عن أهمية المحافظة عليها.

وأسست المنظمة عام 1972 وتهدف إلى حماية المحيطات من أجل بيئة صحية مزدهرة بمشاركة المجتمعات وتحفيز أفرادها على إيجاد حلول من أجل الحفاظ على المحيطات والمياه للأجال القادمة ونشر التوعية البيئة المطلوبة لذلك.

وتدعو المنظمة كل عام في مثل هذه الفترة إلى تنفيذ حملات تنظيف للسواحل بمشاركة الآلاف من منتسبي المنظمة ويقومون برفع آلاف الاطنان من المخلفات الضارة للبيئة البحرية والساحلية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *