الاثنين 23 أبريل 2018 - 10:38

الكويت تقدم مساعدات انسانية لمتضرري الزلزال في اقليم كردستان

قدمت دولة الكويت اليوم الاثنين مساعدات انسانية عن طريق (جمعية الهلال الاحمر الكويتي) لمتضرري الزلزال الذي ضرب محافظتي (السليمانية) و(حلبجة) بإقليم كردستان العراق .

وقال القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) “تابعت دولة الكويت الزلزال الذي ضرب مناطق في اقليم كردستان ونتج عنه وقوع خسائر مادية وبشرية الامر الذي دفعنا لتقديم الدعم الاغاثي للمتضررين”. واضاف الكندري ان (جمعية الهلال الاحمر الكويتي) قامت بالتعاون مع نظيرتها العراقية بتوزيع الالاف من الطرود الغذائية التي تحتوي على مواد عينية غذائية ومواد صحية مؤكدا استمرار دولة الكويت في تقديم المساعدات لتشمل المتضررين كافة.

واضاف انه “بناء على توجيهات حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تولي دولة الكويت الظرف الانساني الصعب الذي يمر به العراق كل الاهتمام وانها تجاوبت مع النداء الانساني وقدمت ولاتزال تقدم صنوف الدعم والمساعدات كافة”.

من جهته قال ممثل (جمعية الهلال الاحمر العراقي) يونس عبدالسلام في تصريح مماثل ل(كونا) انه تم اليوم توزيع المساعدات المقدمة من قبل دولة الكويت على متضرري الزلزال في محافظة (حلبجة) معربا عن الشكر لدولة الكويت على قيامها بتقديم المساعدات الانسانية لاهالي العراق.

بدوره تقدم مدير (فرع حلبجة لادارة الازمات) التابعة لحكومة اقليم كردستان اردلان صلاح الدين خلال تصريح مماثل ل (كونا) بالشكر لدولة الكويت على مبادرتها الانسانية وتقديمها المساعدات الانسانية لمتضرري الزلزال .

وقال صلاح الدين “ان المساعدات الكويتية للمنطقة ليس بجديدة فقد سبق ان قدمت العديد من المساعدات لاهالي حلبجة التي يتواجد فيها اكثر من 600 عائلة متضررة جراء الزلزال الذي ادى الى تدمير نحو 100 منزل وعدد من الدوائر الحكومية.

وكانت (جمعية الهلال الاحمر الكويتي) قد باشرت بتوزيع المساعدات الانسانية على متضرري الزلزال الاسبوع الماضي .

من جهتها اعلنت (جمعية الهلال الاحمر العراقي) في بيان لها عن مصرع ثمانية اشخاص واصابة 425 جراء الزلزال الذي ضرب المنطقة في 12 من نوفمبر الجاري مشيرة الى أن فرق الإغاثة التابعة لها سجلت اضرارا كبيرة في الممتلكات الخاصة والعامة في المدن التي شهدت الهزة الأرضية وخصوصا في محافظة (السليمانية).

 

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *