الاثنين 23 أكتوبر 2017 - 18:27

الكويت نجحت في تنفيذ عدة برامج للفحص المبكر للكشف عن السرطان

أكدت دولة الكويت أمام الدورة الرابعة والستين للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط اليوم الأربعاء أهمية الفحص المبكر للكشف عن السرطان.

وقالت عضو الوفد ومديرة الادارة المركزية للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة الكويتية الدكتورة رحاب الوطيان في كلمة لها إن دولة الكويت نجحت في تنفيذ عدة برامج للفحص الصحي للكشف المبكر عن السرطان من بينها البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم فضلا عن البرنامج الوطني للكشف المبكر عن امراض الثدي.

ووصفت نظام الرعاية الصحية الأولية بأنه يمكن أن يشكل نقطة الانطلاق لتنفيذ الاستراتيجيات وخطط العمل الوطنية للوقاية والكشف المبكر عن السرطان ومعالجة عوامل الخطر ذات الصلة.

وشددت على التزام الكويت بالعمل على الوقاية من الأمراض المزمنة وعلاجها منذ صدور إعلان الأمم المتحدة السياسي في سبتمبر 2011.
وأوضحت أن دولة الكويت اتبعت تدابير متعددة الجوانب بما في ذلك تأكيد الالتزام رفيع المستوى من خلال تشكيل لجنة عليا للوقاية والتصدي للأمراض المزمنة.
وأشارت إلى أن اللجنة التي شكلت تحت إشراف وزير الصحة الكويتي تضم أعضاء ومتخصصين بارزين من داخل الوزارة وخارجها إضافة إلى جمعيات مجتمع مدني وصالح عام ذات علاقة بالقطاع الصحي.
ولفتت كذلك إلى أن وزارة الصحة الكويتية قامت بتحديث بروتوكولات وسياسات العمل على مستوى الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات والرعاية التلطيفية.
وشددت الوطيان في ختام كلمتها على أهمية تطوير الوعي بالأسباب البيئية لبعض أنواع السرطان وأهمية تطوير تدخلات استراتيجية ضمن خطط العمل الوطنية لمعالجة الآثار الضارة على الصحة.
ويترأس وزير الصحة الدكتور جمال الحربي وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماعات التي تحضرها وفود من 22 دولة مشاركة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *