الأحد 19 نوفمبر 2017 - 00:24

المخابرات التركية تحذر من هجمات محتملة لـ”داعش” داخل البلاد

حذرت وكالة المخابرات الوطنية التركية (ام أي تي) وادارة الشرطة من “استعداد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق الشام (داعش) لمهاجمة اهداف داخل تركيا، من خلال حملة اغتيالات واستخدام سيارات مفخخة”.

وبحسب صحيفة “حرييت” التركية الصادرة اليوم السبت، تمت مناقشة تقرير مشترك لوكالة المخابرات الوطنية وادارة الشرطة التركية والاجراءات الضرورية خلال الاجتماع الاسبوعي لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ورئيس هيئة اركان الجيش الجنرال نجدت اوزيل في انقرة.

كانت القوات المسلحة التركية قد اعلنت في التاسع والعشرين من الشهر الماضي انها فتحت النار على قافلة سيارات تابعة لـ”داعش” في شمال سورية.

وقال الجيش ان “الهجوم الذي تم شنه يوم 28 في الشهر نفسه جاء بعد اطلاق النار على سيارتين تابعتين للجيش التركي عند موقع كوبان بيك الحدودي”.

وأشار بيان الجيش الى انه “تم تدمير سيارة بيك اب وحافلة وشاحنة كانوا ضمن قافلة داعش”.

وقال التقرير ان “الجيش السوري الحر الذي يدعمه الغرب والعرب فقد السيطرة، وان مجموعات لها صلة بالقاعدة استولت على المواقع الحدودية”.

واضاف: “ان مناطق عزاز وجرابلوس ويايلاداغي تخضع لسيطرة داعش التي قامت بمصادرة المساعدات التي تصل من تركيا”.

وتابع التقرير ان “”داعش” تشكل تهديدا لتركيا، وانها تخطط لشن هجمات ضد البلاد”، مشيرا الى “الوان وطرز ولوحات معدنية لخمس عشرة سيارة يمكن استخدامها في تفجيرات داخل تركيا”.

وناشد التقرير السلطات “ان تأخذ التهديد على محمل الجد”، وحذر من “امكانية استخدام لوحات ارقام سيارات تركية مزورة”.

واشار التقرير الى ان “تركيا كانت هدفا لتفجيرين بسيارات مفخخة في العشرين من الشهر الماضي عند موقع باب الهوى بين سورية وتركيا قتل فيه ما لايقل عن 16 شخصا، بما في ذلك ستة متمردين”.

وتطرق التقرير الى “الاتراك الذين تم تجنيدهم في القاعدة”، وقال: “ان 315 تركيا لهم صلة بالقاعدة دخلوا سورية”، مبيناً أن “82 منهم قتلوا”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *