الاثنين 24 يوليو 2017 - 03:42

اموس تعرب عن خيبة املها لخرق هدنة اخلاء المدنيين من حمص

اعربت منسقة السكرتير العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية فاليري اموس عن شعورها بخيبة الامل بسبب خرق هدنة الايام الثلاثة المتفق عليها لاخلاء المدنيين من مدينة حمص السورية واستهداف قوافل المساعدات الانسانية من مهاجمين مسلحين.

وقالت اموس في بيان صادر هنا الليلة الماضية من مكتبها الصحفي “اشعر بخيبة امل شديدة ازاء الخرق الذي حدث للهدنة المتفق عليها بين الاطراف المتنازعة في سوريا ومدتها ثلاثة ايام واستهداف اطقم العاملين في مجال المساعدات الانسانية بصورة متعمدة”. بيد ان المنسقة الدولية للشؤون الانسانية لم توجه اللوم الى اي جهة خاصة بالتحديد.

واشادت اموس باطقم العاملين في مجال المساعدات الانسانية في الامم المتحدة والهلال الاحمر السوري لتحليهم بالشجاعة والصبر والثبات قائلة ان احداث اليوم تدق ناقوس الخطر لمدى الاخطار التي يتعرض لها المدنيون والعاملون في مجال المساعدات الانسانية كل يوم في سوريا.

وقالت “نحن مستمرون في دعوة جميع الاطراف المعنية بهذا النزاع العنيف الى احترام الهدنة وضمان حماية السكان المدنيين وتأمين سهولة وصول المساعدات الانسانية” مضيفة ان الامم المتحدة وشركاءها في مجال المساعدات الانسانية لن يتوقفوا عن بذل كل ما في وسعهم في سبيل ايصال المساعدات الانسانية الى المحتاجين. ومن المتوقع ان تقوم اموس باطلاع مجلس الامن الخميس المقبل على الوضع الانساني في سوريا بما فيه خرق اتفاق الهدنة المؤقتة في مدينة حمص.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *