الاثنين 24 يوليو 2017 - 03:41

انطلاق الانتخابات في تايلاند وسط أجواء من التوتر الشديد

يدلي التايلانديون اليوم الأحد بأصواتهم في انتخابات تشريعية تجري في أجواء من التوتر الشديد، غداة معركة شوارع في بانكوك تشكل آخر تطور في أزمة اسفرت عن سقوط اكثر من عشرة قتلى خلال ثلاثة اشهر.

وقال بوي (43 عاما) في احد مراكز التصويت في وسط بانكوك شبه المقفر “قمت بواجبي بمجيئي من اجل الإدلاء بصوتي (…) ولست خائفا”. لكنه اعترف بأن هذه الاقتراع يجري في “اجواء من الفوضى”.

وشهدت بانكوك امس معركة في الشارع بين ناشطين مؤيدين للحكومة وآخرين معارضين لها اسفرت عن سقوط عدد من الجرحى.

واثارت لقطات بثت لهذه المواجهات التي تخللها اطلاق نار كثيف وانفجارات وحالة الهلع بين المارة، مخاوف عدد كبير من الناخبين.

ومع ذلك فتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة الثامنة (01,00 تغ).

وكانت رئيسة الوزراء ينغلوك شيناواترا بين اوائل المقترعين الذين ادلوا بأصواتهم في مركز للاقتراع في حيها، وسط اجراءات امنية مشددة.

وهذه الانتخابات المبكرة دعت اليها رئيسة الوزراء ينغلوك شيناوترا في محاولة لتجاوز الأزمة، لكن المعارضة اصرت على مقاطعة العملية.

وقد نجح المتظاهرون في منع تنظيم هذه الانتخابات في اكثر من عشرة في المئة من الدوائر (45 من اصل 375 دائرة).

وقال بوشونغ نوتراوونغ الامين العام للجنة الانتخابية ان “مراكز الاقتراع فتحت” باستثناء تلك التي تأثرت باغلاق مراكز لتوزيع بطاقات التصويت.

واوضح ان “بطاقات تصويت وصناديق اقتراع بقيت في مراكز التوزيع التي حاصرها المتظاهرون”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *