الأحد 22 أكتوبر 2017 - 04:06

بان كي مون ومجلس الأمن يدينان الهجوم الارهابي في لبنان

دان السكرتير العام للامم المتحدة واعضاء مجلس الامن بشدة تفجير سيارة مفخخة في منطقة (الهرمل) شمال شرقي لبنان ما أسفر عن مقتل اربعة اشخاص واصابة العشرات.
وقدم بان في بيان صدر هنا الليلة الماضية تعازيه لأسر الضحايا معربا عن الامل في “ان يتم تقديم مرتكبي هذه الجريمة وجميع الأعمال الارهابية الاخرى الى العدالة”.
واكد أن “التصعيد الاخير في أعمال الارهاب والعنف في لبنان مثار قلق شديد” داعيا جميع اللبنانيين الى دعم مؤسسات الدولة بما فيها قوات الجيش والامن كأفضل سبيل لمواجهة الأعمال العشوائية وغير المقبولة ولحماية أمن واستقرار بلدهم.
كما دان مجلس الامن في بيان منفصل الهجوم الارهابي مؤكدا “أن الارهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين وأن أي أعمال ارهابية هي أعمال اجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها وأيا كان مرتكبوها”.
واعرب المجلس عن تعازيه لأسر الضحايا وتعاطفه مع المصابين جراء هذا العمل المشين ومع لبنان حكومة وشعبا مناشدا جميع اللبنانيين الحفاظ على الوحدة الوطنية في مواجهة محاولات تقويض الاستقرار في البلاد.
وكان انتحاري يقود سيارة مفخخة دخل يوم امس الى (محطة الايتام للمحروقات) في بلدة الهرمل في البقاع الشرقي وطلب من احد العاملين فيها تعبئة خزان سيارته وفي هذه اللحظة فجر السيارة وهو في داخلها ما اسفر عن مصر اربعة اشخاص واصابة 28 اخرين.
واعلنت (جبهة النصرة) التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا المسؤولية عن الهجوم ردا على مشاركة (حزب الله) في المعارك داخل سوريا.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *