الجمعة 23 فبراير 2018 - 09:43

بولندا: رئيس الحكومة يتهم دولاً أوروبية بالاستخفاف بالقضايا الأمنية

اتهم رئيس الوزراء البولندي ماتيوس موراويكي ألمانيا ودولاً أخرى في الاتحاد الأوروبي بالاستهانة بالقضايا الأمنية.

وقال في تصريح لصحيفة “دي فيلت” الألمانية نشرته اليوم الخميس إن “أوروبا لا تولي حتى الآن أهمية كبيرة للدفاع وتعول على العيش في سلام تحت مظلة السيادة الأمريكية، باكس أمريكانا”، وأضاف “ولكن أوروبا ينسحب عليها أيضاً المثل القائل: إذا أردت السلام فتسلح للحرب”.

ومن المنتظر أن تستقبل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رئيس الوزراء البولندي بتشريفة عسكرية غداً الجمعة في برلين.

واتهم موراويكي ألمانيا دون أن يسميها صراحة بأنها تمثل خطراً على تماسك حلف شمال الأطلسي “ناتو” قائلاً: “من الذي يهدد التماسك؟ هل هو الذي يقول إنه يجب إنفاق 2% من إجمالي الناتج القومي جميعها من أجل الدفاع ليكون هناك تضامن؟ أم المتهرب الذي ينفق 1% فقط ولكنه يعيش تحت مظلة الآخرين؟ المتهرب يهدد وحدة الغرب”.

ويشير رئيس الوزراء البولندي بهذا التصريح إلى مطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جميع الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي بزيادة نفقاتها العسكرية إلى 2% من إجمالي ناتجها القومي.

وحققت بولندا فعلاً هذا المطلب ووصلت بإنفاقها العسكري إلى هذا المستوى، وعبر موراويكي عن حيرته بسبب وجود ألمان كثيرين، يثقون اليوم بروسيا تحت حكم الرئيس فلاديمير بوتين، أكثر مما يثقون بالولايات المتحدة في ظل حكم ترامب وقال: “لا يسعني هنا إلا أن أمسك برأسي وأصيح: لينجو من يستطيع النجاة! انقلب العالم رأساً على عقب”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *