السبت 23 يونيو 2018 - 16:39

“بيتك”: نمو الائتمان المحلي 3.1 في المئة سبتمبر الماضي

قال بيت التمويل الكويتي ( بيتك) إن إجمالي الائتمان الممنوح من قبل القطاع المصرفي الكويتي في شهر سبتمبر الماضي بلغ 8ر35 مليار دينار كويتي (نحو 118 مليار دولار أمريكي) بزيادة سنوية بلغت 1ر3 في المئة.

وأضاف (بيتك) في تقريره الاقتصادي الصادر اليوم الثلاثاء عن (تطور النشاط الائتماني في الكويت) أن التسهيلات الموجهة لقطاع الصناعة وقطاع المؤسسات المالية غير البنوك وقطاع العقار والإنشاء تراجعت في سبتمبر الماضي بنحو 8ر11 و 1ر4 و 6ر0 في المئة على التوالي.

وأوضح أن قطاع التسهيلات الشخصية في سبتمبر سجل أعلى ارتفاع من حيث القيمة بنحو 5ر515 مليون دينار (نحو 7ر1 مليار دولار) وبنسبة نمو بلغت 6ر3 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي متخطيا حاجزا لم يصله من قبل.

وذكر أن قطاع النفط الخام والغاز سجل نموا في سبتمبر الماضي بلغت قيمته 3ر437 مليون دينار (نحو 4ر1 مليار دولار) بنسبة زيادة بلغت 7ر50 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق ليبلغ 3ر1 مليار دينار (نحو 4 مليارات دولار) تمثل نحو 6ر3 في المئة من إجمالي الائتمان في سبتمبر.

وبين أن التسهيلات الائتمانية الشخصية بلغت في سبتمبر نحو 42 في المئة من إجمالي الائتمان الممنوح مقارنة مع 8ر41 في المئة من إجمالي الائتمان الممنوح في سبتمبر العام الماضي.

وأوضح أن حصة الائتمان الممنوح لقطاع العقار والإنشاء بلغت نحو 28 في المئة من إجمالي الائتمان الممنوح في سبتمبر الماضي مقارنة مع 29 في المئة في سبتمبر من العام الماضي.

وقال (بيتك) إن التسهيلات المقسطة ارتفعت حصتها إلى 4ر71 في المئة من التسهيلات الشخصية في سبتمبر الماضي مقارنة بنحو 8ر67 في المئة في سبتمبر 2016.
وأضاف أن حصة التسهيلات الشخصية في سبتمبر الماضي شكلت نحو 19 في المئة من التسهيلات الائتمانية الشخصية مقابل 22 في المئة من اجمالي الائتمان الشخصي في سبتمبر عام 2016.
وأفاد بأن القروض الاستهلاكية شكلت 4ر7 في المئة من التسهيلات الائتمانية الشخصية في سبتمبر الماضي منخفضة عن نسبتها البالغة 8 في المئة من إجمالي الائتمان الشخصي في سبتمبر 2016.

وبين أن القروض الشخصية الاستهلاكية التي يحصل عليها الأفراد لتمويل شراء السلع المعمرة أو لتغطية تكاليف العلاج والتعليم شهدت اتجاها تنازليا لتبلغ 1ر1 مليار دينار (نحو 3ر3 مليار دولار) منخفضة بنسبة 6ر4 في المئة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *