الجمعة 28 يوليو 2017 - 03:36

تقرير.. أغلب انتاج النفط خلال ال25 عاما القادمة سيكون من الشرق الأوسط

قال تقرير اقتصادي متخصص اليوم انه من المتوقع ان يكون أغلب انتاج النفط الاضافي خلال ال25 عاما القادمة من دول الشرق الأوسط مشيرا الى زيادة الطاقة الانتاجية في الدول غير التابعة لمنظمة أوبك مثل الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وكندا.

واضاف التقرير الصادر عن الشركة الكويتية الصينية الاستثمارية ان بيئة الأسعار الحالية العالية فرصة جيدة للادخار وبغيره تفتقر الدول الكفاءة الاقتصادية حيث تتوقع الوكالة الدولية للطاقة أنه بحلول منتصف العقد القادم سيبدأ الانتاج من الدول غير التابعة لمنظمة الأوبك بالانخفاض بسبب ارتفاع معدلات النضوب وارتفاع تكاليف الانتاج الهامشية ليصبح الشرق الأوسط مصدر معظم النمو.

وذكر انه وبحسب الوكالة الدولية للطاقة أن التقدم التكنولوجي في الولايات المتحدة الأمريكية في مجال استخراج النفط الصخري منح البلاد القدرة لأن تصبح أكبر منتج للنفط في عام 2015 وأن يتخطى حجم صادراتها حجم وارداتها بعد ذلك ببضع سنوات.

واوضح ان كندا تستخرج كميات متزايدة من النفط من رمل القار وهو الذي تم الاعلان قبل فترة بسيطة عن كونه غاليا جدا وضعيف الكفاءة وبنفس الطريقة ستتيح التقنيات الجديدة استخراج النفط من المياه البحرية العميقة في البرازيل ليتضاعف انتاجها ثلاث مرات بين عامي 2010 و2040.

واشار الى ان بعض الدول غير التابعة لمنظمة الأوبك تزيد من انتاجها بالفعل وتتوقع الوكالة الدولية للطاقة أن يزيد النفط المعروض بأكثر من 10 مليون برميل يوميا بسبب زيادة الانتاج في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والبرازيل وروسيا في عام 2040.

وتوقع التقرير ان تشهد الدول ذات الانتاج المنخفض والمتوسط مثل عمان والكويت والامارات العربية المتحدة ارتفاعا بسيطا لأنها قريبة من الوصول لأقصى طاقتها وسيأتي الارتفاع الأكبر في الانتاج الاضافي من أكبر ثلاث دول منتجة في المنطقة وهي ايران والعراق والسعودية.

وذكر أن دول الأوبك المصدرة للنفط معرضة لحالات من عدم الاستقرار في المستقبل فقد انخفضت الصادرات الايرانية للنصف لتصل الى 5ر1 مليون برميل يوميا في عام 2012 نتيجة المقاطعة العالمية حيث كانت ايران تنتج 2ر4 مليون برميل من النفط يوميا قبل بدء المقاطعة لكن معدلات الانخفاض في حقولها النفطية عالية والاستثمار منخفض جدا في السنوات السابقة.

وقال التقرير ان ادارة معلومات الطاقة الأمريكية تتوقع أن يصل الانتاج في أفضل حال الى 8 مليون برميل يوميا في عام 2040 بالنظر الى حجم الاحتياطات الكبير ووصل انتاج العراق الى أعلى معدلاته في عام 2013 حيث بلغ 5ر3 مليون برميل يوميا ليصبح العراق ثاني أكبر دولة منتجة من دول الأوبك. وتوقعت ادارة معلومات الطاقة الأمريكية أن ينتج العراق ما يصل الى 11 مليون برميل يوميا في عام 2040 اذا ما حل المشكلات المتعلقة بالبنية التحتية وحصل الانتقال السياسي بشكل سلمي.

واشار الى انه بحسب تحليل ادارة معلومات الطاقة الأمريكية سيزيد الانتاج النفطي للشرق الأوسط بمقدار 1ر10 مليون برميل يوميا من معدله الحالي البالغ 4ر25 برميل يوميا الى 5ر36 برميل يوميا في عام 2040.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *