الأربعاء 21 فبراير 2018 - 04:46

تيلرسون يتعهد بتقديم 200 مليون دولار لدعم جهود التحالف ضد “داعش” في سوريا

تعهد وزير الخاريجة الامريكي ريكس تيلرسون اليوم الثلاثاء بتقديم 200 مليون دولار امريكي لدعم جهود التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في سوريا.

وقال تيلرسون في افتتاح اعمال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد (داعش) بالتزامن مع مؤتمر الكويت الدولي لاعادة إعمار العراق ان التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) نجح بتحرير نسبة 98 في المئة من الاراضي العراقية فيما تمكن العديد من النازيحن من العودة الى ديارهم.

واضاف ان (داعش) لا يزال يشكل تهديدا على المنطقة رغم تحرير الاراضي العراقية من قبضته داعيا الى استمرار جهود التحالف لضمان عدم عودة (داعش) الى العراق وسوريا.

وشدد تيلرسون في هذا الصدد على ضرورة تقديم التمويل الزم للعراق وسوريا لضمان عدم عودة (داعش)اليهما.

واوضح اهمية مبادرات تحقيق الاستقرار في هذا الخصوص لتتمكن المجتمعات في العراق وسوريا من العودة الى حياتهم الطبيعية داعيا الى اعادة بناء المناطق التي دمرها (داعش) واعادة بناء المستشفيات والماء والكهرباء والاطفال الى المدارس.

واعرب تيلرسون عن تقدير الولايات المتحدة للمساهمات السخية من اعضاء التحالف على مدى السنوات الماضية لكن يجب التأكد من تقديم الاموال بشكل اكبر لتحقيق الاستقرار.

واشار الى استمرار الولايات المتحدة بأن تكون المانح الاكبر في تقديم المساعدات الانسانية اللازمة في سوريا وعملها مع التحالف الدولي والشركاء المحليين من أجل تدعيم المكاسب العسكرية في سورية.

وشدد على ضرورة تأمين المناطق المحررة لضمان العودة الامنة للنازحين واستمرار الجهود المركزة لدحر (داعش) وحماية المدنيين.
واعرب عن تفهمه للمخاوف التركية الحليفة في حلف شمال الاطلسي (ناتو) جراء ما يحدث بسوريا مؤكدا ان الولايات المتحد تقف الى جانب حليفهتها تركيا لحل قضايا الارهاب.

ودعا الى تنفيذ قرارات مجلس الامن المتعلقة بمحاربة (داعش) نظرا لاهميتها ولضمان عدم تكرار الازمة والمحافظة على الجهود الدولية في محاربة (داعش) والحول من زيادة شعبيتها.

واكد دعم الولايات المتحدة للمبادئ التوجيهية التي سيعلن عنها اليوم مضيفا “نحن موحدون وسنستمر في جهودنا وتصميمنا لتحقيق الهزيمة الكاملة ل(داعش)”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *