الاثنين 23 أبريل 2018 - 03:07

“حماس” تطالب بعقد اجتماع المجلس المركزي خارج الأراضي الفلسطينية

طالبت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اليوم السبت بعقد اجتماع المجلس المركزي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية خارج الاراضي الفلسطينية.

جاء ذلك تعقيبا على رسالة اوردها رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) اسماعيل هنية الى رئيس المجلس المركزي سليم الزعنون اكد فيها اعتذار حركة حماس عن المشاركة في الاجتماع المزمع عقده في رام الله يوم غد الاحد.

وقال المتحدث باسم الحركة حسام بدران في بيان صحفي “نطالب بأن يكون اجتماع المجلس خارج الأرض المحتلة لتتمكن كل القوى والفصائل الفلسطينية من المشاركة في هذه المحطة التاريخية والمهمة وليتخذ المجلس قراراته بعيدا عن ضغوط الأمر الواقع التي يحاول الاحتلال الصهيوني فرضها عليه لتقويض فرص خروجه بتفاهمات وطنية مؤثرة”.

وشدد بدران على ضرورة أن يسبق اجتماع المركزي اجتماع للاطار القيادي الموحد يكون بمنزلة اجتماع تحضيري تناقش فيه القضايا التي سيتطرق لها اجتماع المركزي وذلك لإظهار الجدية اللازمة في التوجه نحو العمل الوطني المشترك وتوحيد الموقف الفلسطيني.

ودعا الى مشاركة الفصائل المختلفة في التحضير للاجتماع وجدول أعماله لتهيئة الظروف لنجاح الاجتماع والخروج بقرارات ترقى لمستوى اللحظة التاريخية لتكون قادرة على التصدي للهجمة الأمريكية الصهيونية على القضية والشعب الفلسطيني.

وأوضح أن حركة حماس سترسل لاحقا مذكرة تتضمن موقفها بشأن الدور المطلوب من المجلس في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها القضية الفلسطينية.
وأشار عدد من التقارير الصحفية في وقت سابق الى اعتذار حركة (الجهاد الاسلامي) عن المشاركة في اجتماع المجلس المركزي لما وصفته ب”الأجواء غير المشجعة”.

ويناقش الاجتماع المقرر قضايا تتعلق بمستقبل القضية والشعب الفلسطيني في اعقاب قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن القدس اضافة الى مستقبل عملية السلام.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *