الخميس 19 يناير 2017 - 15:56

صلاح الساير يكتب: عمامة الإخوان

عادت، قبل فترة، قصة الشماغ أو الكوفية إلى التداول بعد قيام مصممة لبنانية بتصميم أحذية نسائية مستوحاة من الشماغ المعروف بلونيه الأحمر أو الأسود، فانزعج بعض الناس العرب الذين غاب عن أذهانهم ان للشماغ روايات مختلفة، منها انه تركي والأصل «يشمك» وتعني الحجاب، وقيل انه «اليشماغ من أزياء الكهنة عند السومريين وأصل الكلمة (ايش ماخ) وتعني غطاء الرأس.

****

الصور القديمة للرجال العرب توضح لنا أنهم كانوا يعتمرون الشال أو القماش بلون واحد. ومن روايات أصل الشماغ انه نوع مشهور من الاقمشة البريطانية والتي ايضا تستعمل مفارش للطاولات، وعند تأسيس الجيش العربي، ولأن الجنود العرب كانوا يرفضون الخروج دون كوفيات على الرأس، ومن أجل تمييزهم عن المدنيين تم استخدام المفارش الحمراء مع العقال أغطية للرؤوس.

****

أزياء الشعوب تهاجر من مجتمع إلى آخر، والكثيرون يعتقدون بأن المجتمعات الخليجية استعارت الزي الهندي المعروف بـ «اللونغي» واطلقت عليه اسم وزار وأضحى من الازياء الشعبية الخليجية، أما الحقيقة فان الإزار معروف في جزيرة العرب منذ قبل الإسلام، ويبدو انه انتقل مع المسلمين إلى الهند، وقد جاء وصفه في العديد من المصادر التاريخية اليونانية التي وصفت ازياء العرب ومنها Zeira ويقصدون الازار.

****

التقيت، قبل سنوات، برجل مفضال من قبيلة مطير، ولأنني أرتدي البنطال استنكر قائلا: «آفا يا صلاح كيف تتنكر لملابس أهلك» يشير إلى الزي الكويتي الشعبي، وبعفوية قلت له: «لست وحدي من تنكر يا عمي.. فأنت ايضا تنكرت لملابس أهلك» قال: كيف؟ قلت: أنت تضع العقال وأهلك كانوا يضعون العمامة! وكنت اقصد عمامة الإخوان الشهيرة! فاندهش لردي المفاجئ وضحك وهو يضمني بمودة غامرة.

www.salahsayer.com

جريدة الأنباء

@salah_sayer

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *