الجمعة 23 فبراير 2018 - 09:42

علام الكندري: رؤية “أمانة ٢٠١٧” لن تتحقق إلا عن طريق تطوير وتأهيل الكادر البشري

أكد الأمين العام لمجلس الأمة علام علي الكندري أن الأهم هو تحويل رؤية “أمانة ٢٠١٧” الى واقع ملموس، ولن يتأتى ذلك ويتحقق إلا عن طريق تطوير وتأهيل الكادر البشري العام في الأمانة العامة لمجلس الأمة، ومن هنا أؤكد أهمية تطوير وتأهيل هذا الكادر بكل السبل والآليات المناسبة لذلك”.

وقال في ملتقى تحت عنوان (المسؤولية والمساءلة) لقياديي وإشرافيي الأمانة العامة للمجلس نظمته حملة أمانة امس “في كل لقاء معكم نقف عند قيمة من قيم الأمانة العامة بإلقاء الضوء عليها، وإبراز معالمها، ومناقشة السبل والوسائل التي تؤدي بنا إلى تحقيق وتعزيز هذه القيمة، وقيمة اليوم هي واحدة من أهم قيم الأمانة العامة، لأنها قيمتان في قيمة، المسؤولية، والمساءلة”.

ولفت الكندري إلى أن “المسؤولية تدعمنا على المستوى الشخصي لأنها تُنمي لدى الشخص شعوره بالتزامه أخلاقيا بنتائج أعماله وقراراته الإدارية، والمساءلة قيمة تدعمنا على المستوى الاجتماعي، فهي الضمان الوحيد لمجابهة الفساد، بصفتها الوجه الأمثل لتحقيق مطلب من أهم مطالب الإدارة وهو مطلب الأمانة”.

وأكد أن “مبدأ المساءلة يمدنا بالحق في الاستفسار عن تصرفات الآخرين الإدارية، كما يمنحهم – أىضا – الحق في شرح وجهة نظرهم حول سلوكياتهم وتصرفاتهم المتعلقة بأداء أعمالهم، وفكرة المساءلة فكرة قديمة في التراث البشري، وأساس من أسس ترسيخ الأمانة في سلوك أفراد المجتمع، وهنا نقطة التقائها مع قيمة المسؤولية”.

وبين الكندري ” لقد بدأت فكرة المساءلة مع الأفراد في مجتمعاتهم التقليدية البسيطة، لتمتد فتشمل بعد ذلك مساءلة الجماعات ثم المؤسسات التي تمثل اليوم سمة العصر الحديث فيما يتصل بنظام العمل وتقديم الخدمة أو المنتج للجمهور”.

وأكد الأمين العام الدور الكبير الذي يقع على القياديين والإشرافيين لتحقيق وتعزيز قيمة المسؤولية والمساءلة.

وقال “في هذه المناسبة، وهذا اللقاء وأنا بين أخواتي وإخوتي وزملائي الكرام لا يسعني إلا أن أؤكد ثقتي فيكم وفي عطائكم المستمر، ومرة أخرى إلى مزيد من العطاء والجهد والنجاح”.

وتقدم الأمين العام بالشكر إلى القائمين على حملة أمانة متمنياً لهم المزيد من الجهد والعطاء.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *