الأحد 24 سبتمبر 2017 - 13:17

عمليات الخفجي المشتركة تؤكد خلو منطقة العمليات من اي تسرب نفطي

أكد مدير العلاقات العامه والحكومية بعمليات الخفجي المشتركة رياض الحسن اليوم السبت سلامة مرافق منطقة العمليات المشتركة وخلوها من اي تسرب نفطي.

وقال الحسن في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان عمليات الخفجي المشتركة قامت بتفعيل خطة إدارة الأزمات وعمل مسح جوي للمنطقة المغمورة لضمان سلامة المنشآت والشواطىء.

واضاف انه تم اتخاذ هذا الاجراء “بعد تناقل الأنباء عن وجود تسرب نفطي من احدى ناقلات النفط في الشمال الشرقي من الخليج العربي”.

وعمليات الخفجي المشتركة هي المنطقة المقسومة بين دولة الكويت والسعودية وتضم الشركة الكويتية لنفط الخليج وشركة (أرامكو) لأعمال الخليج وتقع في مدينة الخفجي السعودية وتبعد 130 كيلومتر جنوب العاصمة الكويتية.

وتقوم الشركتين بتوفير الرصد والمراقبة لجميع مشاريع عمليات الخفجي المشتركة للمرافق التي تدعم عمليات المنطقة البحرية والبرية المقسومة حيث تضم المرافق البحرية أنواع مختلفة من المنصات التي تتيح التحكم بالخدمات والتدفق للمئات من الآبار البحرية أما المرافق البرية فتضم مرافق معالجة النفط وحقول خزانات التخزين ومجمعات مكتبية ومناطق مجتمعية.

وكان المتحدث الرسمي باسم القطاع النفطي الكويتي الشيخ طلال الخالد الصباح اعلن في وقت سابق اليوم ان فرق الطوارىء المختصة بالقطاع النفطي تبذل جهودا حثيثة لمعالجة البقع النفطية المتسربة في جنوب المياه الإقليمية للكويت بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية.
يذكر ان الهيئة العامة للبيئة في الكويت اعلنت امس الجمعة رصد بقعة زيت تمتد لمسافة 100 متر مقابل منطقة راس الزور جنوب البلاد وانها تنسق مع القطاع النفطي لمسح المنطقة وتحديد حجم وانتشار ومصدر البقعة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *