السبت 18 نوفمبر 2017 - 00:17

فرنسا وأرمنيا تؤكدان دعمهما الاقتصادي لمصر

اجتمعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، سحر نصر، مع السفير الفرنسي في القاهرة ستيفان روماتيه، وستيفاني لافرنكي، مدير مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة، لبحث تعزيز التعاون المشترك الاستثماري والتنموي بين مصر وفرنسا خلال الفترة المقبلة.

وأكدت الوزيرة على العلاقات المصرية الفرنسية القوية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية، وما تتسم به تلك العلاقات من خصوصية والتى تمثل أساسا متينا لانطلاقة نحو آفاق في مجالات التنمية للمشروعات في مختصلف المجالات، مشيرة إلى أن هناك فرص استثمارية كبرى في مصر للمستثمرين الفرنسيين، في محور تنمية قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة، معربة عن تطلعها لزيادة حجم الاستثمارات الفرنسية في مصر خلال الفترة المقبلة.

وأكد السفير الفرنسي على دعم بلاده لمصر في المجال الاقتصادي، في اطار العمل على تحقيق المزيد من التقارب بين البلدين اقتصادياً والتي وصلت إلى مستوى من الشراكة.

وعقب ذلك، التقت الوزيرة، مع السفير أرمين ميلكونيان، سفير أرمينيا لدى القاهرة، وبحث الجانبان، الترتيبات لعقد اجتماعات الدورة الخامسة للجنة المشتركة المصرية الأرمينية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني المقرر عقدها بالعاصمة الأرمينية يريفان فى الأسبوع الأخير من سبتمبر الجاري، برئاسة الوزيرة عن الجانب المصري، ووزير التنمية والإدارة الإقليمية عن الجانب الأرميني، حيث لم تعقد اللجنة منذ ديسمبر 2005 في القاهرة.

وأكدت نصر على العلاقات التاريخية والاقتصادية التي تربط بين مصر وأرمينيا، موضحة أن العلاقات المصرية – الأرمينية شهدت زخماً ملحوظاً، لاسيما مع حرص الجانبين على الإعداد الجيد لاجتماعات اللجنة المشتركة، حيث تعتبر اجتماعات هذه اللجنة بمثابة الركيزة الأساسية التي يتم من خلالها بحث ومناقشة سبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي الثنائية في شتى مجالاتها.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *