الاثنين 20 فبراير 2017 - 21:01

قــــــادمون

قــــــادمون

​​​​ الكويت/3/6/2014/م

يـــا أمــنا يــا سوريــة يا منبـــع الطفولـــة

يــا مهـــد ميــلاد الــرجــال والــــرجــــولة

يـــا أمـــنا لبيك يــــا عــروب يـــا أصيــــلة

يـــا منبـــت الكرامــــة العصــــماء يا جميلة

سأغرس فـــي أرضــك الطـــــاهرة العليلــــة

أرواح أبنــــــائـــي وأحــــفادي الجـليـــــلة

ليطـــهر الثــرى ثـــراك من أرجـــاســـهـــم

من رجـــس هجمــــات وأفــــواج دخـــــيلة

يـــا أمــــنا لبيك يا عــروب يـــا أصيـــــــلة

قـــــادمون

​​***

بــــوركت يـــا هـــذي الجــموع الزاحـــفة

بالعـــزم والإيـــمان والجـــراحـــات الثخينة

لا الحــقد يثــنيـــها ولا كيـــد العـــــدا

ولا العبــــاءات بيــــاقــــات كليـــــلة

وهنــــا جنـــــود الحق نبراس الهـــدى

هم شعلة للـنـــور والدرب الطـــويـــلة

يـــاأمنــا لبيــــك يـــــاعروب أصيــــــلة

قـــــادمون

​​***

عــــلت الجــباه والحــــرائــر أمـــرعت

أرحــــامها أشبـــال أســـــد أكـــرمينــــا

مـــن دار قــحطـــان وغســــان هـــــــمُ

عربوا لســــانا، منشــــاً وعــــريــــــنا

أغضى الزمـان على الــزمـان ولم يشأ

صـــلب العروبـــــة يـــومــــا أن يلينــا

يـا أمـنا لبيـــك يـــا عـروب يــا أصيـلة

قــــادمون

​​***

فـيـــحاء يـــادار أميـــــة فاطــربــــي

هـــاهـم بنــــوك اليوم يهـــزجـــون

حمـــص العديـــــة عانقت أبا الفــدا

والعــــاصي حنّ للنواعــيــر حنيــنا

والــــلاذقيــــة لألأت جنبــــــاتــــها

فخرا ونصــــرا أبهـــر المفتــــونــا

غيــــظ العدا حين السويـــداء بدت

أعراسها وضاق صدر العـــالميــن

يـــاأمنـا لبيـــك يا عـروب يا أصيلة

قـــادمون

​​***

أذرعـــات يا ظـــل الجنوب الثــائر

مـــدي يديــك إلى يـــدي واعبري

لـــن يبـــرأ الجســم إذا جزء غـــدا

مثـــــل الوريــــد الغائــــر المتحجر

يا أمنــا لبيك يا عروب يا أصيــــلة

قــــادمون

فـــرات يـــا نسغ الجزيـــرة إننـــــا

ماضون زحفا للقاء قــــادمــــــون

قــــل للسنابل في ضــفافك تنحني

فــخرا وإجــــلالا لــجند أكرميــــنا

صنعوا الملاحم والبطــــولات هنا

اصطكت لــها رقـــــاب العـــالمين

ظمئوا وجاعوا لم يبـــالوا إنـــــما

للنـــصر تواقــــون نـــازعـــــون

يا أمنــا لبيك يا عروب يـــا أصيلة

قـــــادمون

​​***

شهباء يــــادرع العـــلوم النــــاهد

جنّ الظلام والطغــــاة فارعـــــدي

والقاتـــلون مــن الجحور تسللوا

هـــربا من الموت الزؤام الأصيد

صعق أوبــاما وأردوغـــان تجشأ

خزيـــا وخـــر كالغـــراب الأسود

والتـــابعون ما يزالون كــمـــن

فــي صـيحة كالــذاهل المتــردد

لبيــــك يا شهباء يا أصيــــلة

قـــــادمون

​​***

سوريا يــاقــلب العروبــة هللــي

للقائــــد المــقـــدام والمتمـــرد

حمل العروبة مستهيما واثــــقا

رغم التكالب و”الجهـاد” الأسود

سهرت لـــه عيـــن الحـــرائـــر أرقّت

جفنــــاه أقطـــــاب النظام الأوحـــــد

وإلى دمشق سيرجعون مرغميـــن

نفـــد الـــرهــان وصــبره لم ينفـــد

يـــا أمـــنا لبيـــك يا عرب يا أصيلة

قــــــادمون

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *