الأربعاء 23 مايو 2018 - 04:21

“كان”: نأمل بلوغ نسبة الاكتشاف المبكر للاصابة بالسرطان 80 %

أعرب نائب رئيس مجلس ادارة الحملة الوطنية الكويتية لمكافحة مرض السرطان (كان) الدكتور خالد الصالح اليوم الثلاثاء عن الامل في ان تصل نسبة الاكتشاف المبكر لهذا المرض الى 80 في المئة خلال السنوات المقبلة مقارنة ب40 في المئة حاليا.

وقال الصالح خلال المؤتمر الصحفي للاعلان عن انطلاق الحملة التوعوية بمرض سرطان الثدي (انت تستحقين اهتمامنا) ان العام الماضي شهد اكتشاف اصابة 504 حالات بهذا المرض منها 246 مواطنة بلغ متوسط اعمارهن 51 عاما.

وأضاف ان الفحص المبكر يعد السبيل الامثل لمواجهة مرض سرطان الثدي لاسيما ان اكتشاف الاصابة به في المرحلتين الاولى والثانية يسهم في بلوغ نسبة الشفاء منه اكثر من 80 في المئة.

وأوضح ان الرسالة الاساسية لحملة (كان) التي انطلقت قبل تسع سنوات وتحظى برعاية اميرية سامية هي ان “مصيرك أيتها المرأة بيدك وتستطيعين انقاذ نفسك بالكشف المبكر والتعرف على اعراض هذا المرض”.

وذكر ان الحملة تتضمن اكثر من 12 مبادرة للتوعية بمختلف انواع السرطان كما تركز على ثلاثة بنود اساسية هي تغيير الصور السلبية المجتمعية عن مرض السرطان الى جانب التوعية بمخاطره ومسبباته لاسيما التدخين والتغذية غير الصحية فضلا عن الكشف المبكر ولكل منها دور مهم في نجاح الخطة العلاجية.

ولفت الصالح الى ان وزارة الصحة وفرت كل الامكانات لاجراء الفحوصات المبكرة سواء للمواطنات او المقيميات فضلا عن تخصيص خمسة مراكز في انحاء البلاد.

من جانبها قالت عضو مجلس ادارة الحملة الدكتورة حصة الشاهين في كلمة مماثلة ان الحملة التي ستستمر طوال شهر اكتوبر الجاري ستشهد تنظيم محاضرات وندوات وورش عمل ومعارض متخصصة في عدد من الجامعات والكليات والمدارس الحكومية والخاصة وكذلك الاسواق التجارية وبعض جمعيات النفع العام.

وأضافت الشاهين ان الحملة ستختتم فعالياتها بحلول 27 اكتوبر بإقامة (مسيرة الخيالة) على شارع الخليج العربي لتقديم رسائل توعية للجمهور وذلك قبل الانتقال الى نادي ضباط الجيش لعقد محاضرة لرواد النادي ثم افتتاح معرض لتوزيع بروشورات على الحضور للتوعية بمرض السرطان واهمية الفحص المبكر.

وأعربت عن الامل في ان تبادر جميع النساء لا سيما من تخطت ال 40 عاما بإجراء الفحص الوقائي في اسرع وقت ممكن بغية التمكن من القضاء عليه في مرحلته الاولى.

يذكر ان (كان) حملة وطنية للتوعية بمرض السرطان انطلقت عام 2006 وتعد الذراع الإعلامية للجنة الاورام التابعة للجمعية الكويتية لمكافحة التدخين والسرطان.

وتتبنى (كان) اولويات منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي لمكافحة السرطان بشأن التوعية بأمراض السرطان وتخدم برنامج تعزيز الصحة بدولة الكويت وتعتمد رسائل طبية توعوية مبتكرة بالتعاون مع اطباء واخصائيي وزارة الصحة والمنظمات غير الحكومية.

 

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *