السبت 23 سبتمبر 2017 - 19:24

لافروف: نامل أن تكون الجولة الثانية من مفاوضات “جنيف2” مفيدة

لافروف يؤكد موقف روسيا الرافض لمشروع القرار الدولي الجديد حول سوريا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم موقف بلاده الذي اعلنه امس المندوب الروسي في الامم المتحدة برفض مشروع القرار الانساني الغربي العربي بشأن سوريا معتبرا ان هذا المشروع “لا يمت للواقع بصلة”.
ودعا لافروف في مؤتمر صحافي عقده في ختام مباحثات مع نظيره الجزائري رمضان لعمامره الى معالجة الازمة السورية على اساس قواعد القانون الدولي الانساني قائلا ان “تسريب مشروع القرار الى وسائل الاعلام هدفه ممارسة الضغوط على روسيا والصين”.
وشدد على ضرورة العمل مع الحكومة والمعارضة السورية من اجل معالجة الوضع الانساني هناك متهما الدول الغربية بانها لا تريد ان تسلك هذا الطريق و”تعمل فقط من اجل اعتماد قرارات مسيسة واحدا تلو الاخر”.
واكد استعداد موسكو للنظر في اي مشروع قرار دولي جديد اذا كان منسجما مع مبادئ القانون الدولي الانساني.
ودعا لافروف في الوقت نفسه مجلس الامن الدولي الى ايلاء اهمية خاصة لمشكلة تنامي الخطر الارهابي في سوريا واتساع رقعته.
وقاطعت روسيا وللمرة الثانية اجتماعا للدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الليلة الماضية لبحث مشروع القرار الذي يطالب بالاغاثة الفورية للمدنيين في جميع أنحاء سوريا وذلك بالتضامن مع الصين.
ولوح المندوب الروسي في الامم المتحدة السفير فيتالي تشوركين بشكل غير مباشر الى ان موسكو ستستخدم حق النقض الفيتو ضد المشروع الغربي العربي الانساني لايصال المعونات للمدنيين في سوريا في حال طرحه للتصويت في مجلس الامن واصفا مشروع القرار بأنه “سياسي” يهدف “لاثارة التوترات السياسية في جميع أنحاء سوريا.
وذكر ان “نص المشروع سيء بشكل يتعذر تحسينه” مشددا على انه “لن يتم اعتماده”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *