الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 14:53

لبنان: تشكيل مجموعات عمل لتحقيق أهداف الامم المتحدة للتنمية

أكد نائب رئيس الحكومة ووزير الصحة اللبناني غسان حاصباني اليوم الخميس أهمية العمل على تشكيل مجموعات عمل ضمن كل قطاع داخل الدولة اللبنانية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة للعام 2030.

وقال حاصباني في كلمة له خلال أعمال اجتماع عمل للجنة الوطنية اللبنانية المعنية باجندة العام 2030 واهداف التنمية المستدامة عقد بالتعاون بين الامم المتحدة ورئاسة مجلس الوزراء اللبناني ان “التنمية تحتاج لتكون مستدامة ان تتضمن اكبر قدر من التعاون بين مختلف القطاعات والاطراف”.

واشار الى ان الاجتماع سيبحث بالاهداف ال17 للتنمية المستدامة التي تغطي جميع القطاعات بهدف “تغيير العالم في العام 2030 الى عالم اقل تلوثا واكثر اهتماما بالانسان وافضل بيئة واكثر نموا”.

ولفت الى ان اهمية الاهداف تكمن بانها جمعت ما يخدم التنمية مع ما يخدم المجتمع والانسان الامر الذي يقود الى اقتصادات متطورة مع مسؤولية اجتماعية وانسانية وبيئية.

وشدد حاصباني على ضرورة التعاون بين جميع القطاعات وتضافر جهودها وتكاملها لتحقيق الاهداف ال17 والتي استطاع لبنان تحقيق اجزاء من بعضهاويجتهد لاستكمال تحقيقها قبل حلول العام 2030.

ومن جهتها اعتبرت ممثل المنسق المقيم للامم المتحدة ومنسق الشؤون الانسانية بالانابة تانيا شابويسات ان اهداف الامم المتحدة هي الاكثر طموحا في العالم لمكافحة الفقر ودعم الارض وهي الابرز لتلبية حاجات الشعوب معربة عن املها في ان تضع هذه الاهداف عند تحقيقها حدا للفقر والمجاعة وتقوم بارساء حقوق الانسان والمساواة بين الجنسين ودعم النساء وحماية الموارد الطبيعية.

ولفتت الى ان ابرز تغيير احدثته هذه الاجندة تمثل بجعل استدامة التنمية عملا تعاونيا بين مختلف الاطراف من مجتمع مدني الى الاكاديميين مرورا بالقطاعين الخاص والعام مشيرة الى ان تحقيق الاهداف ال17 يخدم الجميع ومن ثم يفرض على الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمواطنين العمل معا لتحقيقها.

وقالت شابويسات ان “القطاع الخاص في لبنان يملك القدرات الكبيرة لدفع البلاد نحو تحقيق هذه الاهداف كما ان على الحكومة توفير الظروف والاطر المناسبة التي تسمح بتحقيق هذه الاهداف وقد اتخذت خطوة في هذا السياق عبر التقرير الوطني الذي سيقدمه الى المنتدى السياسي رفيع المستوى للامم المتحدة الذي سيعقد في يوليو العام 2018”.

واكدت مساعدة الامم المتحدة للبنان على وضع خارطة طريق تمكنه من تطبيق اهداف الامم المتحدة مشيرة الى اجتماعات ستعقد في هذا الاطار مع القطاع الخاص والمجتمع المدني.

وسيناقش الاجتماع المواضيع الرئيسية ذات الصلة باهداف التنمية المستدامة للنهوض بمشاركة اللجنة الوطنية المعنية بهذه الاهداف التي تشكلت في يونيو الماضي والتي تضم ممثلين من جميع الوزارات والمؤسسات العامة كما سيبحث الاجتماع في الخطوات اللاحقة الوفاء بالتزام لبنان بتقديم اول تقرير وطني طوعي له الى المنتدى السياسي رفيع المستوى للامم المتحدة المرتقب عقده في يوليو العام 2018.

يذكر انه بدأ رسميا في الاول من يناير 2016 تنفيذ اهداف التنمية المستدامة ال17 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي اعتمدها قادة العالم في سبتمبر 2015 والتي ستعمل البلدان خلال السنوات المقبلة على حشد الجهود للقضاء على الفقر بجميع اشكاله ومكافحة عدم المساواة ومعالجة تغير المناخ.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *