الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 15:07

مانشستر يونايتد يتأهل رفقة بازل إلى ثمن نهاي دوري الأبطال

حقق مانشستر يونايتد الإنجليزي فوزا حاسما ومهما على حساب ضيفه سسكا موسكو الروسي بنتيجة 2-1، مساء الثلاثاء، على ملعب “أولد ترافورد” في الجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الأولى ببطولة دوري أبطال أوروبا.

الفوز رفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 15 نقطة في صدارة ترتيب المجموعة ليتأهل إلى الدور ثمن النهائي بالبطولة رفقة بازل السويسري الثاني برصيد 12 نقطة، وتحول سسكا موسكو للدوري الأوروبي بعدما حل ثالثا برصيد 9 نقاط، وتذيل المجموعة بنفيكا البرتغالي بلا رصيد.

تقدم سسكا موسكو في الدقيقة 45 عن طريق آلان دازجويف بينما نجح مانشستر يونايتد في قلب الطاولة وتسجيل ثنائية في المرمى الروسي خلال دقيقتين، بعد أن تعادل البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 64 وأحرز ماركوس راشفورد الهدف الثاني في الدقيقة 66.

المباراة في مجملها جاءت سريعة وحافلة بالندية بين الفريقين في ظل أداء رجولي وكفاح من الفريق الروسي والعديد من الفرص الضائعة من جانب الإنجليز.

بدأت المباراة بسيطرة من المانيو في وسط الملعب وتحركات من جانب بول بوجبا الذي مرر كرة عرضية أبعدها الدفاع الروسي ثم تصويبة من فالنسيا.

ورد الفريق الروسي بتسديدة من دازجويف تصدى لها الحارس روميرو، وسنحت محاولة قريبة لصالح روميلو لوكاكو أبعدها دفاع سسكا بعد أن سقطت من يد حارس الفريق الروسي.

وبعد مرور 20 دقيقة ، تحسن الحال بالنسبة للفريق الروسي الذي تقدم بشكل لافت هجوميا وأضاع زوران محاولة قريبة ورد بوجبا بكرة عرضية لم يتابعها أحد ثم تسديدة روسية من برونزيسكي وتألق واضح من حارس سسكا في إبعاد محاولة أخرى قريبة من مانشستر.

وفي الدقائق العشر الأخيرة قبل نهاية الشوط الأول، تقدم سسكا وضغط هجوميا على مرمى مانشستر ووصل إلى المرمى بكرة عن طريق زوران ردها الحارس، قبل أن ينجح آلان دزاجويف في هز شباك الإنجليز في الدقيقة 44 مستغلا تمريرة عرضية حولها بتسديدة في الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم سسكا.

دخل مانشستر يونايتد الشوط الثاني بأعصاب هادئة وتركيز شديد رغم التأخر بهدف وأضاع راشفورد محاولة قريبة على المرمى ثم كرة عرضية من داني بليند وأخرى من راشفورد وتسديدة من لوكاكو.

واستمر الحصار من لاعبي مانشستر في الربع ساعة الأولى من عمر الشوط الثاني وسط محاولات مكثفة وكرات عرضية متواصلة.

وفي الدقيقة 64 ، نجح لوكاكو في إدراك هدف التعادل لصالح مانشستر يونايتد مستغلاً كرة عرضية حولها داخل الشباك باقتدار وسط رقابة دفاعية هزيلة.

وأجرى سسكا تغييره الثاني بنزول جورديوشيفكو بدلاً من فيدور شالوف قبل أن ينجح راشفورد في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 66، بعد أن تسلم كرة عرضية حولها ببراعة بتسديدة داخل الشباك.

مانشستر أشرك لاعبه توميني بدلاً من أندير هيريرا في الدقيقة 67 بعد الهدف وتلاعب بوجبا بلاعبي سسكا بمهارة فردية رائعة.

بدأ البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للمانيو إراحة لاعبيه بعدما أجرى تغييرين بنزول أكسيل توانزيبي على حساب فالنسيا ثم دفع باللاعب مارسيال مكان لوكاكو.

أصيب لاعبو سسكا بإحباط شديد بعد الهدف الثاني للمانيو وكاد راشفورد أن يضيف الهدف الثالث من انطلاقة سريعة ولكنه مرر بشكل خاطئ وأجرى الفريق الروسي تغييرين بنزول زاماليتيدنوف على حساب فيتينهو وحوسنوف بدلا من نابابكين لينتهي اللقاء بفوز مانشستر.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *