الأحد 25 فبراير 2018 - 20:49

مركز الكويت للفنون الإسلامية يؤكد حرصه على نشر فن الخط العربي

أكد رئيس مركز الكويت للفنون الإسلامية فريد العلي اليوم الخميس حرص المركز على نشر فن الخط العربي وثقافة الفنون الإسلامية في المجتمع الكويتي والعالمين العربي والإسلامي وربط الأجيال بتراثها وهويتها الحضارية والفنية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به العلي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش فعاليات (مهرجان العقبة الدولي الأول للفنون الإسلامية) الذي اختتم أعماله اليوم بمشاركة 15 دولة عربية وإسلامية بينها الكويت ضيف شرف المهرجان.

وقال العلي إن مركز الكويت للفنون الإسلامية الذي تأسس عام 2005 “استطاع خلال فترة قصيرة أن يعيد الاعتبار لفن الخط العربي والتطبيقات المرتبطة به في المجتمع الكويتي”.

وأضاف أن المركز نظم العديد من المعارض والملتقيات في الكويت وخارجها للتعريف بفن الخط العربي وتطبيقاته المختلفة ونشر الوعي بالفنون الإسلامية بين مختلف شرائح المجتمع لاسيما شريحة الأطفال والنشء من خلال تنظيم ورشات خاصة يشرف عليها فنانون من الكويت وخارجها.

وأشار إلى أن المركز ينظم دورات للتأهيل والتدريب للشباب كما يوفر للباحثين والراغبين في الاطلاع على الفنون الإسلامية مكتبة متخصصة في هذه الفنون بمختلف اللغات العالمية إضافة إلى نشر عدد من الكتب والمطبوعات المتخصصة.

ولفت العلي إلى أن المركز تلقى دعوة من القائمين على المهرجان للمشاركة وإلقاء محاضرة متخصصة أمام المهتمين بالفن العربي والإسلامي في الجامعة الأردنية بمدينة العقبة.

وذكر أن المحاضرة التي ألقاها بحضور أساتذة الجامعة والطلاب وعدد كبير من الخطاطين والفنانين ناقشت أهمية تواجد مراكز للفنون الإسلامية في جميع الدول العربية.

وأشار الى أنه سلط الضوء خلال محاضرته على أهمية توحيد الجهود وتبادل الخبرات والمساهمة في ترويجها عالميا إضافة إلى خروج المعارض من “الإطار المغلق” الذي جرت العادة عليه في المعارض إلى الشكل المفتوح والمتنوع.

وأضاف أن المركز شارك في المهرجان بجناح تعريفي ضم معرضا للمطبوعات التي أصدرها المركز منذ عام 2005 مقسما إلى ثلاثة أقسام هي (الكتب التوثيقية) و(الكتب البحثية والعلمية) و(كتب الأطفال والنشء).

وأفاد بأن المطبوعات تهدف إلى نشر ثقافة الوعي في مجال الفنون الإسلامية وحضارتها ودور العرب وإسهاماتهم فيها وإطلاع الجيل الصاعد على معرفة هذه الفنون وأهميتها.

وشارك مركز الكويت للفنون الإسلامية ممثلا لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية ومسجد الدولة الكبير في المهرجان الذي انطلقت فعالياته امس الاول الثلاثاء واختتمت اليوم.

وكرم القائمون على المهرجان مركز الكويت للفنون الإسلامية (ضيف الشرف) حيث سلم نائب رئيس فرع الجامعة الأردنية في العقبة الدكتور رياض مناصرة ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة رئيس المركز الكويتي العلي هدايا تذكارية تعبر عن الفنون الإسلامية.

ويهدف المهرجان إلى رفع قيمة الخط العربي والفنون الإسلامية ويساهم في التركيز على الفنون الإسلامية محليا وعربيا وعالميا.

وشارك فيه أكثر من 50 فنانا وخطاطا وباحثا من دول عربية وإسلامية يتنافسون من أجل إبراز مقومات الموروث الخطي العربي وجمالياته وتنوعه من خلال عروض فنية ومحاضرات فكرية نوعية وورش تدريبية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *