الأحد 19 نوفمبر 2017 - 07:43

مسؤول اممي: التزام جميع الاطراف بتنفيذ اتفاق اجلاء المدنيين من حمص

اكد ممثل أممي اليوم التزام جميع أطراف الصراع في سوريا بتنفيذ اتفاق يقضي بإخراج المدنيين المحاصرين من اطفال ونساء ومصابين وكبار السن من احياء مدينة حمص القديمة وسط البلاد.

وقال الممثل المقيم للأمم المتحدة في سوريا يعقوب الحلو في تصريح صحافي انه تم اجلاء 83 مدنيا من النساء وكبار السن والاطفال المحاصرين من احياء حمص القديمة في اطار الاتفاق مشيرا الى ان “غدا سيكون مخصصا لإدخال المساعدات الانسانية لسكان هذه الاحياء ولن يكون لإجلاء المدنيين”.

واشاد المسؤول الاممي بالتعاون والتسهيلات التي قدمتها جماعات المعارضة المسلحة من اجل خروج المدنيين معربا عن امله ان يبقى هذا التعاون بين المعارضة النظام في سوريا لتسهيل مهمة الأمم المتحدة بإدخال المساعدات الانسانية والاغاثية لسكان هذه الاحياء.

كما اشاد الحلو بتعاون السلطات السورية وتقديمها التسهيلات والمستلزمات من اجل انجاز المهمة وتنفيذ الاتفاق بين الامم المتحدة والحكومة السورية معربا عن امله ان تبقى جسور الثقة بين الاطراف المعنية لتحقيق الهدف الانساني المتعلق بخروج المدنيين وادخال المساعدات.

من جانبه قال محافظ حمص طلال البرازي في تصريح صحافي ان عملية اجلاء المدنيين من احياء حمص القديمة مستمرة مشيرا الى ان مديرية الصحة والهلال الاحمر السوري ومكاتب الامم المتحدة تقوم بتقديم الخدمات الصحية والاغاثية للمواطنين الذين تم اخراجهم حتى الان قبل توجههم الى الاماكن التي يرغبون بها.

وكشف عن ان اجتماعا سيعقد في وقت لاحق يجمع بين ممثل الامم المتحدة في سوريا والجهات السورية المعنية في محافظة حمص لتقييم ما تم تنفيذه من الاتفاق وايجاد معبر اخر لخروج المدنيين نظرا لصعوبة وصول سكان بعض الاحياء الى المعبر الحالي.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *