الاثنين 24 يوليو 2017 - 03:44

مسؤول اممي: المساعدة المادية للاجئين السوريين اصبحت اجورا نقدية

اكد مسؤول اممي ان المساعدات المادية التي ستقدمها الامم المتحدة للاجئين السوريين في البلدان المجاورة تحولت الى اجور نقدية.

وقال المنسق الاقليمي لشؤون سوريا بمفوضية الامم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين امين عوض في مؤتمر صحافي الليلة الماضية ان “المساعدات المادية تحولت الى اجور نقدية ستقدم للأسر الفقيرة لتلبية احتياجاتها كالوقود وغيره من الضروريات”.

واضاف ان المنظمة تستثمر مئات الملايين من الدولارات نقدا لإعطاء خيارات للاجئين السوريين حيث تقدم عشرات الملايين من الدولارات في المجتمعات المضيفة الصغيرة لتحفيز السوق وخلق فرص عمل وتعويض وجود اللاجئين.

واوضح عوض ان احد اكثر التحديات التي تواجه المفوضية في المخيمات هو انفصال ثمانية آلاف من الاطفال عن والديهم.

وتوقع انه في غياب حل سياسي للصراع السوري فإن عدد اللاجئين السوريين سيصل الى 1ر4 مليون شخص بحلول نهايةالعام الحالي بمعدل 120 ألف لاجئ في الشهر.

كما توقع عوض ان يتضاعف عدد النازحين داخليا من 5ر3 مليون نسمة الى 5ر6 مليون نسمة بحلول نهاية العام الحالي.

واشار الى ان نسبة 15 في المئة فقط من اللاجئين يقيمون في مخيمات في حين تعيش البقية مع المجتمعات المضيفة بموارد وخدمات قليلة.

ووفقا للمفوضية بلغت اعداد اللاجئين في لبنان 900 ألف شخص وفي تركيا 600 ألف وفي الاردن 590 ألفا وفي شمال العراق 215 ألفا وفي مصر 135 ألفا وفي شمال افريقيا 20 ألفا وفي الدول الاخرى 30 ألف شخص.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *